فرنسا تتهم نظام الأسد وروسيا بارتكاب جرائم حرب في إدلب

تاريخ النشر: 03.03.2020 | 20:21 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

اتهم وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان اليوم الثلاثاء، نظام الأسد وروسيا بارتكاب جرائم حرب في شمال غرب سوريا، وأشار إلى أن بلاده ستقوم بتوثيق هذه الجرائم.

وقال لو دريان أمام أعضاء البرلمان الفرنسي "الهجوم الذي يشنه نظام الأسد أصبح ممكنا نتيجة الدعم الجوي الروسي ويشهد انتهاكات منهجية لحقوق الإنسان".

وأضاف "لهذا السبب أقول... نحن ننظر اليوم إلى هذه الانتهاكات على أنها ربما يمكن اعتبارها جرائم حرب وسنقوم بتوثيقها".

من جهة أخرى نقلت وكالة رويترز عن مشاركان في اجتماع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مع زملائها المحافظين من أعضاء البرلمان الألماني قولهم اليوم "إنها أبلغتهم بتأييدها لإقامة مناطق آمنة في شمال سوريا، حيث تواجه تركيا مع روسيا أزمة آخذة في التفاقم".

وأضاف المصدران وهما من أعضاء البرلمان، أن ميركل انتقدت كذلك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لرفضه المشاركة في اجتماع رباعي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بهدف خفض التصعيد في سوريا.

وتشهد إدلب توترا غير مسبوق جراء تصعيد قوات النظام وحليفه الروسي، وسيطرته على مدن وقرى في محافظة إدلب، ما أسفر عن نزوح مئات الآلاف من المدنيين نحو الحدود السورية التركية.

مقالات مقترحة
لبنان يعيد السماح للسوريين بدخول أراضيه لمراجعة مشفى أو سفارة
الهلال الأحمر القطري يراقب حملة لقاح كورونا شمال غربي سوريا |صور
كورونا.. 13 وفاة و243 إصابة في جميع مناطق سوريا