فرقة السلطان مراد تسلم "أبو عزيز البكاري" للشرطة العسكرية

تاريخ النشر: 21.03.2019 | 17:03 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أعلنت فرقة السلطان مراد التابعة لـ "الجيش الوطني السوري"، أنها سلمت القائد العسكري الملقب "أبو عزيز البكاري" للشرطة العسكرية، بسبب تعذيبه مقاتلين في الفرقة من مهجري الغوطة الشرقية في منطقة الباب شمالي سوريا.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر "البكاري" وهو يشرف على تعذيب مقاتلين مكبلين بالقيود وشتمهما بألفاظ بشعة، بتهمة سرقة سلاح وذخيرة.

من جهته قال عصام بويضاني قائد جيش الإسلام في تغريدة على توتير، "إننا إذ نستنكر ما حصل اليوم من اتهام أهالي دمشق وريفها من قبل أحد المسيئين، وسنتابع هذا الأمر في القضاء حتى ينال المسيء جزاءه".

"بويضاني" لفت في تغريدته إلى أن قيادة الفيلق الثاني استجابت لدعواتهم بحاسبة المسؤولين، من "خلال تحويل المسيء للمحاسبة منعاً لوقوع حوادث مشابهة".

كذلك بث قائد فرقة السلطان مراد فهيم عيسى أمس مقطع فيديو على صفحته في تويتر أوضح من خلاله تسليم "البكاري" للشرطة العسكرية. 

 

 

 

 

وتشهد مناطق سيطرة الجيش الوطني بشكل متكرر انتهاكات يرتكبها عناصر الفصائل العسكرية بحق الإعلاميين والناشطين والكوادر الطبية والمنظمات الإنسانية، بتهم مختلفة، كما تدور اشتباكات بين الفصائل بسبب وجود خلافات بينها. 

يذكر أن اشتباكات دارت بين الفصائل العسكرية في مدينة عفرين وريفها، كان آخرها في شباط الماضي، بناحية جنديرس بين "حركة نور الدين الزنكي" و"جيش الشرقية"، كما دارت اشتباكات أخرى بين مجموعتين تابعتين لفيلق الشام في قرية ميدان أكبس.

وشنّ الجيش الوطني والشرطة العسكرية حملة أمنية ضد من وصفهم بالمفسدين بدأها في 18 من تشرين الماضي بمدينة عفرين، لتشمل الحملة كافة مناطق ريف حلب الشمالي والشرقي التابعة للجيش الوطني، واعتقل خلالها عشرات المطلوبين لديه لعرضهم على القضاء.

 

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا