فحص كورونا.. أسلوب النظام الجديد لسلب الأموال من السوريين

23 تموز 2020
 تلفزيون سوريا ـ متابعات

فرض نظام الأسد على المسافرين خارج سوريا عبر الأراضي اللبنانية دفع رسوم مالية تعادل 100 دولار أميركي، بحجة إجراء اختبار فيروس كورونا المستجد، في وقت يعاني فيه النظام أزمة اقتصادية ومالية غير مسبوقة.

ونشرت وزارة الصحة التابعة للنظام توضيحاً على صفحاتها في مواقع التواصل الجتماعي قالت فيه، "إنه على المسافرين بمن فيهم الأطفال دفع قيمة الخدمة في المصرف بما يعادل 100 دولار بالليرة السورية حسب تسعيرة مصرف سوريا المركزي للمواطنين السوريين و 100 دولار لغير السوريين".

وأضافت أنه على المسافرين "العودة للمركز مع نسخة من الإشعار المالي من المصرف لإجراء المسحة".

وشددت الوزارة أنَّ إجراء الفحص يتم حصراً للمسافرين خارج سوريا عن طريق مطار بيروت، ونشرت عناوين أربع مراكز في سوريا مخصصة لدفع الرسوم.

وقالت مديرية الأمن العام اللبناني على توتير إنه على المسافرين من سوريا عبر مطار بيروت، حيازتهم على فحص "PCR"  من المراكز التي أعلنت عنها وزارة الصحة التابعة للنظام، للتأكد من عدم إصابتهم بـ كورونا.

وكان عدد الإصابات بـ"كورونا" في مناطق النظام قد وصل إلى 561 إصابة، في ظل تحذيرات من تفشي الفيروس بشكل كبير، ولاسيما أن الإصابات تنحصر في معظمها بالكوادر الطبية.

وحسب ما قال مصدر طبي لـ"تلفزيون سوريا" فإن نسبة الوفيات في مناطق سيطرة النظام نتيجة الإصابة بكورونا تتراوح بين 20 – 25 وفاة يومياً بمشافي "وزارة التعليم" المواساة والأسد الجامعي.

وكانت حكومة الأسد قد اتخذت، في 25 من أيار الماضي، قرارات تتعلق بتخفيف بعض الإجراءات التي فرضتها في آذار الماضي لمنع تفشي "كورونا"، منها إلغاء حظر التجول الليلي المفروض بشكل كامل، والسماح بالتنقل بين المحافظات، وعودة وسائل النقل الجماعي.

اقرأ أيضا: النظام يتستر.. تفشٍ واسع لـ"كورونا" في دمشق والمستشفيات ممتلئة

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
نائب في برلمان نظام الأسد: زيادة رواتب قريبة جداً
رئيس حكومة الأسد: سبع نقاط للمعالجة وتسعة برامج أولوية
غباء "البطاقة الذكية"يرهق المواطنين في مناطق سيطرة نظام الأسد
دول أوروبية تعلن بدء الموجة الثانية من كورونا
شروط لبنانية جديدة تطول السوريين القادمين عبر مطار بيروت
ارتفاع عدد الإصابات بكورونا شمال غربي سوريا إلى 760