فائزة رفسنجاني: نظام إيران سيسقط جراء سياسته في سوريا واليمن

تاريخ النشر: 10.06.2018 | 19:06 دمشق

تلفزيون سوريا-الأناضول

انتقدت فائزة هاشمي رفسنجاني ابنة الرئيس الإيراني الأسبق علي أكبر هاشمي رفسنجاني، تدخل إيران في سوريا واليمن، مشيرة إلى أن سياسة الحكومة ستقود النظام الإيراني إلى السقوط، بحسب وكالة الأناضول.

وقالت رفسنجاني خلال مأدبة إفطار في العاصمة طهران أمس السبت إنّ "المشاكل التي تعاني منها إيران ناجمة عن السياسات الخاطئة التي تتبعها الحكومة في الداخل والخارج".

وتأتي تصريحات رفسنجاني في ظل ضغوط اقتصادية سياسية على طهران جراء انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي وفرض الرئيس الأمريكي دونالد ترمب عقوبات اقتصادية على إيران، بسبب سياستها العدوانية في الشرق الأوسط وخرقها للاتفاق النووي. 

وأضافت "أعتقد أن المشاكل التي نعاني منها حالياً، ناجمة عن السياسات الخاطئة التي نتبعها في سوريا واليمن.

وأشارت إلى أنّ الحكومة الإيرانية "تحاول التستر على أخطائها من خلال إلقاء اللوم على دول مثل إسرائيل والسعودية والولايات المتحدة الأمريكية".

 

سياسة فاشلة

واعتبرت رفسنجاني أن إيران تخرج خالية الوفاض عقب تدخلها في شؤون دول المنطقة، وهي تدفع ثمنا باهظا لذلك من ثرواتها الوطنية المهدورة.

وتعاني إيران من أزمات اقتصادية وضعف خطط التنمية ومكافحة الفقر، ويعيش40 مليون إيراني يعيشون تحت خط الفقر، أي نصف مجموع السكان البالغ عددهم 80 مليوناً، بحسب لجنة "الخميني" الإغاثية الحكومية. 

وتابعت "شعوب الدول التي نتدخل فيها لا تحب إيران، وحكام تلك الدول غالبا لا يقفون إلى جانبنا في المحافل الدولية، فإلى متى سيستمر سوء التدبير هذا، متى سنستخلص الدروس من الماضي". 

وأضافت أنّ السياسات الحالية التي تتبعها الحكومة الإيرانية، "ستقود النظام إلى السقوط"، واصفة سياسة طهران الخارجية بـ"الفاشلة".

وبشأن سياسة الحكومة الداخلية دعت رفسنجاني إلى ضرورة الاستجابة لمطالب الشعب، ورفع الإقامة الجبرية عن الزعيم المعارض مير حسين موسوي وزوجته.

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا