غير بيدرسون: لا موعد جديد لاجتماع اللجنة الدستورية المقبل

تاريخ النشر: 03.09.2020 | 17:25 دمشق

آخر تحديث: 03.09.2020 | 19:55 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

قال المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، إن موعد الاجتماع الجديد للجنة الدستورية "لم يحدد بعد، وبما أننا لم نتفق على جدول الأعمال، فليس لدينا موعد لاجتماع جديد، لكن سنواصل العمل على هذا الأمر".

وأكد بيدرسون، خلال لقائه مع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في موسكو اليوم، على "الأجواء الإيجابية" بين الأطراف السورية في اجتماعات اللجنة، مشدداً على "ضرورة مواصلة المحادثات، فهناك محاولة لتسوية جميع الخلافات وإيجاد حلول مشتركة".

وأوضح أنه طالب كافة الوفود بمناقشة جميع الأجندات، وعلى هذه الوفود أن تتعاون مع بعضها، مشدداً أن "الوضع في سوريا معقد جداً وهناك كثير من التحديات، بما فيها جائحة كورونا والأزمة الإنسانية".

من جانبه، أكد وزير الخارجية الروسي التزام بلاده بالحفاظ على وحدة سوريا وسيادتها، وإطلاق عملية سياسية لتسوية الأزمة.

وأشار لافروف إلى نتائج اجتماعات اللجنة الدستورية الأسبوع الماضي، مؤكدا أنه "لم يتم حل جميع المشاكل، ولم يتم الاتفاق بشأن كافة الأمور المتعلقة بالعمل المستقبلي، لكن بشكل عام نعتبر هذا الاجتماع مفيداً ومثمراً إلى حد كبير".

وأوضح الوزير الروسي أن موسكو ستواصل دعم الجهود الرامية إلى التوصل لاتفاق سوري – سوري، بشأن المسائل المتعلقة بالإصلاح الدستوري والعملية السياسية.

وبخصوص الوضع الإنساني، شدد لافروف على "ضرورة متابعة الوضع الإنساني في سوريا بشكل منفصل"، محذراً من أن "الظروف الإنسانية في البلاد معقدة وتواجه صعوبات ملموسة، لا سيما في ظل جائحة كورونا".

وعن قضية اللاجئين والنازحين السوريين، أكد لافروف أن هذه القضية "لا تزال ملحة للغاية، وينبغي مساعدة السوريين الراغبين في العودة إلى وطنهم".

وانتهت الأسبوع الماضي، في مدينة جنيف السويسرية اجتماعات اللجنة الدستورية السورية، حيث طرح وفد النظام قضايا إشكالية مثل الهوية الوطنية، وأطلق على نفسه اسم الوفد الوطني، الأمر الذي اعترض عليه رئيس الوفد المعارض هادي البحرة، إضافة على نقاط خلافية مثل اسم الجمهورية السورية أم العربية السورية.

وسبق أن قال هادي البحرة رئيس وفد المعارضة السورية في اللجنة الدستورية، إن جلسة الخميس التي جمعت المعارضة مع وفد النظام في جنيف كانت "إيجابية بشكل عام".

وكان مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا غير بيدرسون، قال في ختام الجولة الثالثة من مناقشات اللجنة الدستورية في جنيف، بأنه ما تزال هناك اختلافات كبيرة في وجهات نظر الحاضرين.

وقال بيدرسون في مؤتمر صحفي من جنيف إن الأطراف التزمت بجدول أعمال المحادثات، وإذا تم الاجتماع مرة أخرى فسيتم البناء على النقاط المشتركة التي اعترف بها الرئيسان المشتركان، وأشار إلى أنه سعيد باحترام الرئيسين لبعضها إذ كانت الأطراف يستمع بعضهم لبعض.

 

اقرأ أيضاً: البحرة: هناك تقصير دولي في الدفع باتجاه العملية الدستورية

اقرأ أيضاً: تصورات المعارضة السورية حول الجولة الثالثة من "اللجنة الدستورية"