"غصن الزيتون" تعلن السيطرة على ست قرى جديدة في عفرين

تاريخ النشر: 09.02.2018 | 15:02 دمشق

آخر تحديث: 23.02.2018 | 22:51 دمشق

تلفزيون سوريا

سيطرت فصائل الجيش الحر والقوات التركية على خمس قرى جديدة في ناحية جنديرس جنوب مدينة عفرين، وقرية في ناحية شيخ حديد غرب عفرين ضمن عملية "غصن الزيتون" وذلك بعد هدوء نسبي شهدته جبهات القتال يوم أمس.

وأعلنت فصائل الجيش الحر والقوات التركية تحرير قرى (نسرية ودوكان واشكان عربي وجقلا فوقاني، وسفرية) التابعة لناحية جنديرس، وقرية جقلا وسطاني التابعة لناحية الشيخ حديد بعد معارك مع "وحدات حماية الشعب" الذراع العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي.

كما استهدفت المدفعية التركية المنتشرة على الحدود مع سوريا مواقع عسكرية لوحدات حماية الشعب غرب منطقة عفرين وفق وكالة الأناضول.

وتحدثت الوكالة عن قصف مدفعي من قبل المدفعية والدبابات التركية في ولاية كلس على مواقع الوحدات الكردية محققة إصابات مباشرة في المواقع المستهدفة.

وأكدت الوكالة ارتفاع ألسنة الدخان من المواقع المستهدفة بالإضافة لوصول أصوات الانفجارات للحدود السورية التركية.

في حين واصلت المدفعية التركية المنتشرة في ولاية هاتاي استهداف مواقع الوحدات الكردية المقابلة لأقضية (خاصة وقريخان وريحانلي) على الحدود مع سوريا في ظل تواصل إرسال التعزيزات العسكرية - بينها دبابات - إلى الوحدات المنتشرة في الاقضية المذكورة، وتزامن ذلك مع إجراء بعض المسؤولين العسكريين الأتراك زيارات تفقدية إلى المخافر الحدودية في المنطقة.

وأعلنت رئاسة الأركان التركية اليوم عن مقتل جندي تركي في اشتباكات مع الوحدات الكردية جنوب غرب منطقة عفرين.

يذكر أن الطائرات التركية جددت قصفها في ساعات مبكرة فجر اليوم لمواقع "وحدات حماية الشعب" في مدينة عفرين، ضمن عملية "غصن الزيتون، وذلك بعد توقفها لمدة خمسة أيام.

وأعلنت رئاسة الأركان التركية في بيان لها بأن الغارات دمرت 19 هدفاً تابعاً لوحدات حماية الشعب الذراع العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
الدفاع التركية تعلن مقتل 4 من جنودها شمالي العراق
وزير الخارجية التركي يصل رام الله في زيارة تشمل "إسرائيل"
ما هي رسائل أردوغان من التلويح بتحرك عسكري في شمالي سوريا؟
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟