غزة.. إسرائيل تُدمّر برجاً سكنياً وتعتزم تدمير برج آخر |صور

تاريخ النشر: 12.05.2021 | 00:01 دمشق

إسطنبول - وكالات

دمّر جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، برجاً سكنياً غربي قطاع غزة، كما أعلن عن اعتزامهِ تدمير برج آخر.

وأفادت وكالة "الأناضول" التركيّة بأنّ الطائرات الإسرائيلية استهدفت بالصواريخ برج "هنادي" المُكّون مِن 12 طابقاً، ويقع في حي الرمال غربي غزة.

وتسبّبت الصواريخ بتدمير المبنى بالكامل، إضافةً لـ أضرار واسعة طالت المنازل المجاورة للبرج.

وحسب ما نقلت "الأناضول" عن شهود في قطاع غزّة، فإنّ الجيش الإسرائيلي قد طلب إخلاء البرج مِن سكّانه، تمهيداً لـ نسفه، كما أبلغ الجيش عن نيته بنسفِ برجٍ آخر وسط غزّة.

وعلى إثر ذلك، هدّدت كتائب القسّام - الجناح المسلح لـ حركة حماس - بقصف مدينة "تل أبيب"، في حال استهدفت إسرائيل الأبراج المدنيّة في غزة.

وقال أبو عبيدة - الناطق باسم كتائب القسّام - "إذا تمادى العدو وقصف الأبراج المدنية فإن تل أبيب ستكون على موعدٍ مع ضربةٍ صاروخيةٍ قاسية تفوق ما حصل في عسقلان".

وبعد تدمير أحد الأبراج في غزّة، أمطرت كتائب القسّام بنحو 130 صاروخاً، مدينة "تل أبيب" ومحيطها، ما أسفر عن مقتل اثنين مِن الإسرائيليين وإصابةِ آخرين، ما دفع إسرائيل إلى إطلاق صفّارات الإنذار وتعليق حركة الطيران المدني.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قد أطلق، أمس الإثنين، عملية عسكرية ضد قطاع غزة تحت اسم "حارس الأسوار" أدّت، حتى مساء اليوم الثلاثاء، إلى مقتل 30 فلسطينياً - بينهم 10 أطفال وامرأة - وإصابة نحو 203 آخرين، وفق بيانات وزارة الصحة في غزّة.