غرق طفل ووالدته قرب دركوش خلال محاولتهم الوصول إلى تركيا

تاريخ النشر: 01.11.2018 | 11:11 دمشق

آخر تحديث: 05.03.2020 | 09:20 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

انتشلت فرق الدفاع المدني جثة طفل غرق مع والدته في نهر العاصي بمنطقة دركوش غربي إدلب، أثناء محاولتهم الدخول إلى تركيا من طريق التهريب عبر النهر.

وقال الدفاع المدني بأن فرق البحث وجدت يوم أمس الأربعاء جثة الطفل البالغ من العمر 8 سنوات بالقرب من قرية الغزالة في ريف دركوش بعد ساعتين من البحث، في حين لم يتمكنوا من العثور على جثة الأم، رغم استمرار عمليات البحث لمدة عشر ساعات متواصلة.

 

 

وقال مدير مركز الدفاع المدني في بلدة دركوش سامر عبجي لوكالة "سمارت"، بأنهم تلقوا بلاغاً من الأب بغرق زوجته وطفله الساعة السابعة صباحاً من يوم أمس الأربعاء.

وأضاف عبجي بأنهم لم يتمكنوا من العثور على جثة الأم رغم وصول فريق الغطس في مركز الدفاع المدني بإدلب، وذلك بسبب قوة التيار النهري.

وسجل ناشطون العديد من حالات الغرق خلال السنوات الماضية لمدنيين حاولوا الوصول إلى تركيا من خلال طرق التهريب عبر نهر العاصي في منطقة دركوش الحدودية غربي إدلب، كما قُتل عشرات السوريين برصاص الجندرما التركية أثناء محاولة عبورهم إلى تركيا من الشمال السوري.

مقالات مقترحة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا
"نيويورك تايمز": الأسد منفصل عن مخاوف السوريين ويتمسك بالتفاهات
دراسة حديثة: نحو ربع المتعافين من "كورونا" يعانون من تساقط الشعر