"غرفة تجارة دمشق" تدعو التجار إلى دعم الليرة ووقف شراء الدولار

تاريخ النشر: 08.05.2021 | 07:09 دمشق

إسطنبول - متابعات

وجهت "غرفة تجارة دمشق" دعوة للتجار والصناعيين لدعم الليرة السورية، عبر وقف شراء الدولار حتى نهاية الشهر الحالي من جميع المنافذ وشركات الصرافة.

وقالت الغرفة، في تعميم أصدرته أمس الجمعة، إن "التداول بغير الليرة من المخالفات التي تضر بالوطن والاستقرار الاقتصادي، تحت طائلة العقوبات بموجب المرسوم رقم 3، الصادر عام 2020 لمن يتعامل بغير الليرة السورية".

وفي 26 من نيسان الماضي، بدأت شركات الصرافة المرخصة في مناطق سيطرة النظام بتسليم الحوالات وفق ما يختاره صاحب الحوالة إما بالليرة السورية أو بالقطع الأجنبي "الدولار".

ونقلت صحيفة "الوطن" الموالية، عن مصدر في إحدى شركات الصرافة قوله إنه "سُمح لشركات الصرافة بتسليم الحوالات الواردة من خارج البلد وفق ما يختاره صاحب الحوالة إما بالليرة السورية أو بالقطع الأجنبي، مشيراً إلى أن هذا الإجراء خاص بالتجار والصناعيين وغير مشمول به باقي المواطنين، الذين بإمكانهم تسلّم حوالاتهم بالليرة السورية وعلى سعر 2825 ليرة للدولار.

كما سُمح للتجار والصناعيين ببيع الدولار لتمويل مستورداتهم، على أن تكون عملية البيع عن طريق شركات الصرافة، بسعر 3375 ليرة سورية للدولار الواحد.

وتتناقض إجراءات النظام مع مرسوم تشريعي أصدره رئيس النظام بشار الأسد في 18 كانون الثاني 2020، والذي يقضي بالحبس لمدة سبع سنوات، وغرامة مالية بمقدار ضعف قيمة المدفوعات لأي نوع من أنواع التداول التجاري أو التسديدات النقدية، وسواء كان ذلك بالقطع الأجنبية أو المعادن الثمينة.

ووفق موقع "الليرة اليوم"، المتخصص بأسعار الصرف والعملات، بلغ سعر صرف الدولار الليرة السورية مقابل الدولار الأميركي يوم أمس الجمعة 3120 ليرة سورية، حيث سجل سعر الصرف ارتفاعاً طفيفاً بعد استقرار شهدته الليرة السورية، عقب توحيد المصرف المركزي أسعار الصرف منتصف نيسان الماضي.