غالبيتهم صغار السن.. ارتفاع عدد المسلمين بشكل ملحوظ في ألمانيا

تاريخ النشر: 29.04.2021 | 12:37 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين في ألمانيا، ارتفاع أعداد المسلمين بشكل ملحوظ في السنوات القليلة الماضية، وذلك من جراء هجرة اللاجئين إليها.

الدراسة، التي أعدها المكتب في نورنبيرغ، بالتعاون مع وزارة الداخلية الألمانية، حملت عنوان "حياة المسلمين في ألمانيا 2020"، وجاءت بتكليف من "مؤتمر الإسلام في ألمانيا".

وبحسب الدراسة يعيش ما بين 5.3 و5.6 ملايين مسلم حالياً في ألمانيا، وهو ما يعادل 6.4 % حتى 6.7 % من إجمالي السكان، بزيادة بلغت نحو 900 ألف شخص مقارنة بنتائج آخر دراسة أُجريت عام 2015.

ويبلغ عدد المسلمين من أصول تركية في ألمانيا 2.5 مليون شخص، أي ما يعادل 45% من العدد الكلي للمسلمين، في حين أن هناك 1.5 مليون مسلم قادمين من دول تتحدث اللغة العربية، 19% منهم من الشرق الأوسط، و8% من شمال أفريقيا.

وأوضحت الدراسة أن 21% من إجمالي عدد المسلمين بالبلاد عبارة عن أطفال أقل من 15 عاماً، و22% تتراوح أعمارهم بين 15 و24 عاماً، و5% أكبر من 65 عاماً، لافتة إلى أن 47% من المسلمين مواطنون ألمان.

وقال رئيس المكتب المذكور، هانز إيكهارد زومر: "في إطار الهجرة من الدول الإسلامية في الشرقين الأدنى والأوسط، أصبحت المجموعات السكانية من المسلمين أكثر تنوعاً في السنوات الأخيرة".

وأضاف: "تظهر التحليلات أيضاً أن مدى تأثير الدين على الاندماج غالباً ما يكون مبالغاً فيه"، موضحاً أن جوانب أخرى مثل مدة الإقامة أو أسباب الهجرة أو الوضع الاجتماعي تؤثر في عملية الاندماج إلى حد أكبر بكثير من الانتماء الديني.