غالبيتهم أطفال.. وفاة أكثر من 500 شخص خلال عام 2019 بمخيم الهول

تاريخ النشر: 16.01.2020 | 20:42 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلن الهلال الأحمر الكردي التابع للإدارة الذاتية أن 517 شخصاً على الأقل غالبيتهم من الأطفال لقوا حتفهم خلال العام 2019، في مخيم الهول في شمال شرق سوريا، والذي يقيم فيه عشرات الآلاف من النازحين وأفراد عوائل مقاتلي تنظيم "الدولة".

وقالت دلال إسماعيل مسؤولة الهلال الأحمر الكردي لوكالة فرانس برس ""بلغ عدد الوفيات في المخيم في العام 2019 فقط 517 شخصا بينهم 371 طفلا"، وأشارت إلى أن هناك عدة أسباب للوفاة أبرزها سوء التغذية ونقص الرعاية الصحية لحديثي الولادة.

وأضافت إسماعيل أن الوضع مأساوي والعبء كبير جدا، ونوهت إلى أن أطفالا كثيرون توفوا العام الماضي خلال فصل الشتاء من جراء البرد وعدم توفر وسائل تدفئة.

وشدد مسؤولون في المخيم على أن من بين المتوفين أطفال أجانب، حيث تقدر الإدارة الذاتية وجود 12 ألف أجنبي، أربعة آلاف امرأة وثمانية آلاف طفل في ثلاث مخيمات غالبيتهم في الهول، فيما يشكل السوريون والعراقيون النسبة الأكبر في مخيم الهول.

 وأفاد مسؤول العلاقات العامة في المخيم جابر سيد مصطفى بأن المساعدات التي تقدمها المنظمات لا تكفي، مشدداً على أن هناك معاناة كبيرة في الجانب الصحي، من جراء النقص الكبير في الأدوية.

وأضاف أن السلال الغذائية لا تكفي أيضاً، حتى أن ثمة عائلات تحتاج خيماً وأخرى بحاجة إلى تغيير خيمها المهترئة.

يذكر أن مخيم الهول يؤوي حالياً نحو 67 ألف شخص، يعتمدون في معيشتهم على مساعدات محدودة، ويعانون من وضع إنساني صعب خصوصا مع حلول فصل الشتاء. حيث تصف منظمات إغاثية وضع المخيم بـ"الكارثي".

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس
كورونا.. 8 حالات وفاة و147 إصابة جديدة في سوريا