غارة أميركية تقتل قيادياً في "حرّاس الدين" شمال إدلب

25 حزيران 2020
تلفزيون سوريا - خاص

قتل أحد قياديي تنظيم "حرّاس الدين"، أمس الأربعاء، إثر غارة شمال إدلب، شنتّها طائرة أميركية مسيّرة (طائرة بدون طيّار).

وذكرت معرّفات مقرّبة مِن تنظيم "حرّاس الدين"، أن القيادي الإداري في "حرّاس الدين" (أبو عدنان الحمصي) قتل بغارة أميركية استهدفت سيارته - وهو بداخلها - على الطريق الواصل بين مدينتي إدلب وبنش بالريف الشمالي.

وقالت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا، إن القيادي "محمد عدنان خطّاب" المعروف بـ"أبي عدنان الحمصي" ينحدر مِن منطقة الحولة في ريف حمص الشمالي، ويعمل كـ مسؤول إداري في تنظيم "حرّاس الدين".

و"أبو عدنان الحمصي" - حسب موقع نداء سوريا - كان أحد العناصر التابعين لـ"هيئة تحرير الشام" شمال حمص، واتُهم سابقاً بتبعيته لـ تنظيم "الدولة" وتنفيذ تفجيرات وعمليات اغتيال - لـ صالح التنظيم - استهدفت شخصيات وقيادات في منطقة الحولة.

وكان تنظيم "حرّاس الدين" قد أعلن، أمس الأربعاء، مقتل "خالد العاروري" وهو نائب القائد العام للتنظيم، متأثراً بإصابته التي تعرّض لها إثر غارة أميركية أيضاً، استهدفت سيارته في مدينة إدلب، يوم 14 من حزيران الجاري.

اقرأ أيضاً.. حراس الدين.. الاغتيالات والعلاقة مع الهيئة والتكتيكات الأميركية

يشار إلى أن محافظة إدلب ما تزال تشهد، منذ يومين، اشتباكات عنيفة بين "هيئة تحرير الشام" وفصائل غرفة عمليات "فاثتبوا" - وأبرزها تنظيم "حرّاس الدين" - أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.

مقالات مقترحة
تسجيل 20 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة "الإدارة الذاتية"
تسجيل إصابتين جديدتين بكورونا في شمال غربي سوريا
تقرير: كورونا يهدّد ملايين السوريين
إصدار مرئي للتنظيم المسؤول عن استهداف الدورية المشتركة على الـM4
قتلى لقوات النظام في جبل الأكراد بعد إحباط محاولة تسللهم
ضحايا مدنيون بغارات جوية على مدينة بنش شمالي إدلب (فيديو)
حجاب ورايبورن يبحثان أفضل السبل لتطبيق قانون قيصر
شركات نفط في لبنان يديرها مهرّب سوري وعضو في برلمان النظام
عقوبات "حماة ومعرة النعمان".. هذه تفاصيلها