غارة أميركية تقتل شخصاً في ريف إدلب

 تلفزيون سوريا ـ خاص

أفاد مراسل تلفزيون سوريا بأنَّ طائرة أميركية مسيّرة نفّذت غارة، اليوم الخميس، استهدفت سيارة عسكرية في ريف إدلب، كان فيها شخص رجّح ناشطون أنه أحد القياديين في تنظيم "حرّاس الدين".

وقال المراسل إن السيارة العسكرية استُهدفت في الحي الغربي لـ مدينة سرمدا القريبة من الحدود السورية - التركية شمالي إدلب.

ونشر ناشطون صوراً للسيارة المُستهدفة والشخص القتيل بداخلها، مرجّحين أن القتيل هو القيادي في تنظيم "حرّاس الدين" (أبو يحيى الأوزبكي)، في حين قال آخرون إنه يقيم معسكرات تدريبية للفصائل في إدلب، ولا ينتمي لـ فصيل بعينه.

وسبق أن استهدفت طائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية قياديين من تنظيم "حرّاس الدين"، كان آخرهم "بلال الصنعاني" قائد قطّاع البادية و"قسّام الأردني" (خالد العاروري) القائد العسكري في "الحرّاس"، يوم الـ 24 من شهر حزيران الماضي.

اقرأ أيضاً: حراس الدين.. الاغتيالات والعلاقة مع الهيئة والتكتيكات الأميركية

مقالات مقترحة
أزمة الوقود في سوريا.. دمشق مدينة أشباح لثلاثة أيام في الأسبوع
مدير مخابز النظام: مستلزمات إنتاج الخبز متوفرة.. وبكميات كبيرة
وزير كهرباء النظام: أبشروا بشتاء مريح.. نوعاً ما
مستشفى الأسد الجامعي يُخفض عدد الأسرّة المخصصة لمرضى كورونا
منظمة الصحة العالمية: 200 لقاح ضد كورونا تحت التجربة
ثلاث وفيات جديدة بكورونا في مناطق شمال شرقي سوريا