غارات النظام تجبر13 ألف مدني على النزوح من مخيم اليرموك

تاريخ النشر: 25.03.2018 | 10:03 دمشق

آخر تحديث: 25.04.2018 | 00:21 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

نزح 13 ألف مدني من مخيم اليرموك ومدينة الحجر الأسود إلى بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم جنوب العاصمة دمشق في الأيام القليلة الماضية، إثر تصعيد قوات النظام العسكري على المنطقة الواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة .

ويصعب تأمين منازل لإيواء النازحين الفلسطينيين والسوريين من المخيم وسط نقص في الأغطية والأغذية، وقالت مصادر من المنطقة لوكالة "سمارت" إن كل خمس عائلات تقطن في منزل واحد، ودعت المنظمات الإنسانية إلى مساعدة النازحين.

وتعرضت مدينة الحجر الأسود ومخيم اليرموك لقصف مدفعي وغارات جوية، عقب اشتباكات بين قوات النظام وتنظيم "الدولة الإسلامية" في حي القدم المجاور قتل خلالها العشرات من قوات النظام والميليشيات الموالية لها في الأسبوعين الماضيين وأدت الاشتباكات لسيطرة التنظيم على الحي بشكل كامل.

وذلك بعد اتفاق بين النظام والفصائل العسكرية، أفضى لخروج 1150 شخصا من  بينهم 300 مقاتل من"أجناد الشام" و"لواء مجاهدي الشام"من حي القدم إلى إدلب مع عائلاتهم.

يذكر أن تنظيم الدولة سيطر على مخيم اليرموك أكبر تجمع للاجئين الفلسطينيين في سوريا وأجزاء من حي التضامن ومنطقة العسالي بحي القدم في نيسان 2015، بعد حصار قوات النظام والفصائل الفلسطينية الموالية له للمخيم في تموز  2013  وإغلاق جميع المداخل.

مقالات مقترحة
أين تنتشر السلالة المتحورة الهندية من كورونا في المنطقة العربية؟
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا