عيد الميلاد في سوريا من دون زينة.. الشجرة بـ نصف مليون ليرة

تاريخ النشر: 06.12.2020 | 11:43 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

ارتفعت أسعار الأشجار وزينة عيد الميلاد في الأسواق السورية، مع اقتراب موعد العيد، وأدى انهيار سعر الليرة السورية أمام الدولار وارتفاع أسعار المواد الغذائية، إلى إحجام السوريين عن شراء شجرة العيد التي اقترب سعرها مع الزينة من 500  ألف ليرة سورية.

ووصل سعر شجرة الزينة متوسطة الجودة والحجم في بعض المناطق السورية إلى قرابة 500 ألف ليرة سورية، بحسب موقع "الجمل بما حمل" الموالي.

وبجسب الموقع فقد تفاوتت أسعار شجرة الميلاد دون زينتها، ووصل سعر أرخص شجرة عيد ميلاد قياس 90 سم إلى 50 ألفا و قياس 120 سم بلغ 60 ألفا وقياس 150سم بلغ 70 ألف ل.س وقياس 190 سم بلغ 130 ألف ل.س وقياس 210 سم بلغ 150 ألف ل.س وتراوحت أسعار أدوات الزينة بين 30 ألف و 80 ألف تقريباً.

اقرأ أيضا: بالأرقام.. سبب أزمة الخبز في سوريا

اقرأ أيضا: أزمة الخبز في سوريا.. عقوبة للسوريين وتمرير للصفقات

يذكر أن لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) قدرت في تقرير خسائر سوريا الاقتصادية خلال 8 سنوات من عام 2011 حتى 2019، بما يفوق 442 مليار دولار.

وأشار التقرير إلى أن "هذا الرقم الهائل لا يعبّر وحده عن معاناة شعب أصبح 5.6 ملايين منه على الأقل لاجئين، و6.4 ملايين نازحين داخلياً، و6.5 ملايين يعانون من انعدام الأمن الغذائي، و11.7 مليونا بحاجة إلى شكلٍ من أشكال المساعدة الإنسانية".

اقرأ أيضا: دراسة تحلل موازنة 2021 وتكشف عمق المصائب في اقتصاد سوريا

وأظهرت دراسة نشرها المجلس الأطلسي الشهر الجاري، خطورة الأزمة الاقتصادية على المواطن السوري، الذي انخفضت حصة الإنفاق عليه بنسبة 70% في العام 2021 مقارنة بالعام 2010. وكذلك تكشف انخفاض إجمالي الإيرادات بنسبة 83%، وأن محاولة تحديد مديونية حكومة النظام بدقة أمر مستحيل بسبب الصفقات الغامضة، وأن إيران أقرضت النظام مبلغاً يفوق موازنة سوريا لعام 2021 بعشرة أضعاف على أقل تقدير.

اقرأ أيضا: صحن التبولة يكلف 5000 ليرة.. تجار حلب يحاربون أهلها بلقمة عيشهم