عودة مخبز للعمل في أحياء سيطرة النظام بالحسكة

تاريخ النشر: 05.02.2021 | 06:30 دمشق

إسطبول - متابعات

بدأ مخبز  بإنتاج الخبز، وذلك بعد 10 أيام من توقفه بسبب الحصار الذي فرضته قوات سوريا الديمقراطية "قسد" على المربع الأمني الذي يسيطر عليه النظام في مدينة الحسكة.

وقال محافظ مدينة الحسكة التابع لحكومة النظام اللواء غسان خليل، لإذاعة "شام إف إم" الموالية، مساء أمس الخميس، إنه تم تأمين 18 طناً من مادة الطحين وبدأ الإنتاج فور وصول المادة إلى مخبز "البعث".

وأضاف أن المخبز سوف يعمل، اليوم الجمعة، أيضاً لتعويض النقص الذي تسببه توقف المخبز عن العمل خلال الأيام الـ 10 الماضية.

ولم يشر "خليل" إلى موعد وصول الطحين إلى مدينة القامشلي التي توقف إنتاج المخابز فيها أيضاً بسبب عدم توفره، نتيجة الحصار الذي فرضته قسد على المربع الأمني في المدينة.

وكانت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا قالت، أمس الخميس، إن الأهالي في "المربعات الأمنية" التي يسيطر عليها النظام في مدينتي الحسكة والقامشلي يعانون من تأمين مادة الخبز، وذلك لعدم إدخال الطحين إليهم رغم رفع "قسد" الحصار الذي فرضته على المدينتين.

الأمر الذي يجبر الأهالي للتوجه إلى مناطق سيطرة "قسد" لشراء الخبز لعدم توفرها في المدينتين، مشيراً إلى أن مخبز "المساكن، والربيع" في مدينة القامشلي بالإضافة إلى مخبز "البعث" في مدينة الحسكة.

وأن المواد التجارية تدخل بشكل محدود إلى المناطق التي تسيطر عليها قوات النظام، وأنه رغم الوساطة الروسية وادعاءات عودة الحياة بين الطرفين إلى طبيعتها، إلا أن الاوضاع مازالت متوترة.

اقرأ أيضاً: رغم رفع "قسد" الحصار.. الخبز غير متوفر في الحسكة والقامشلي

اقرأ أيضاً.. قسد تسيطر على مؤسسات للنظام في الحسكة وتشدد الحصار عليه

وفرضت قوات النظام بداية الشهر الفائت، طوقاً أمنياً حول المناطق التي تسيطر عليها "قسد" شمالي حلب، حيث أغلقت المعابر ومنعت دخول السيارات وخروجها والآليات بجميع أنواعها حتى الحالات الإنسانية.

وردت "قسد" بفرض طوق مماثل في مدينتي القامشلي والحسكة على الأحياء التي تسيطر عليها قوات النظام والمعروفة باسم "المربعات الأمنية".

وتوصلت روسيا، الثلاثاء الماضي، إلى اتفاق مع "قسد" يقضي بفك الحصار الذي تفرضه الأخيرة على أحياء خاضعة لسيطرة نظام الأسد في الحسكة والقامشلي.