عودة عشرات الكازاخيين إلى بلادهم من مخيمات قسد

تاريخ النشر: 11.05.2019 | 12:05 دمشق

آخر تحديث: 11.05.2019 | 12:28 دمشق

 تلفزيون سوريا - متابعات

أعلنت الرئاسة الكازاخية أنَّ 231 مواطنا تم إجلاؤهم من سوريا، خلال يومي 7 و9 من أيار الجاري، ضمن عملية استعادة ذوي أعضاء تنظيم الدولة الذين تحتجزهم قسد.

ونقلت شبكة "روسيا اليوم" أمس الجمعة تصريح للرئيس قاسم جومارت توكاييف، قال فيه" بتكليف مني، تم في 7 و 9 من أيار، إجلاء 231 مواطناً كازاخستانيا من سوريا، بما في ذلك 156 طفلا، معظمهم في سن ما قبل المدرسة، 18 منهم أيتام".

وأضاف الرئيس الكازاخي أنه تم توفير تدابير "إعادة التأهيل" لجميع المواطنين العائدين، من جانب هيئات الدولة ذات العلاقة، والمنظمات غير الحكومية، كما تم توفير المساعدة الطبية والنفسية والاجتماعية لهم.

ووضع توكاييف اللوم في انضمام مواطنيه إلى تنظيم "الدولة" على "الدعاية المغرضة والهدامة، التي كانت وراء توجه الكثير من مواطني كازاخستان إلى مناطق القتال في سوريا والعراق".

وفي كانون الثاني الماضي استعادت كازاخستان نحو 47 مواطناً بينهم 30 طفلاً من سوريا بعد انضمام آبائهم إلى تنظيم الدولة.

وبعد سيطرة قسد على آخر معاقل تنظيم الدولة شرق نهر الفرات، تمكنت من اعتقال مئات الأجانب الذين كانوا في التنظيم، واحتجزت ذويهم في مخيم الهول بريف الحسكة، الذي يعاني من ظروف إنسانية صعبة بسبب الاكتظاظ وغياب الخدمات.

وتشير الأرقام إلى أن قسد تحتجز قرابة 800 مقاتل أجنبي من نحو 50 جنسية، علاوة على ما لا يقل عن 700 زوجة، وأكثر من 2500 طفل في المخيمات حسب منظمة "سيف ذي تشيلدرن".

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا