عودة المدنيين الذين فرّوا باتجاه الحدود مع الجولان المحتل

تاريخ النشر: 17.07.2018 | 21:07 دمشق

آخر تحديث: 26.09.2018 | 04:52 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أكد أفيخاي أدرعي المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي بأن نحو 200 لاجئ سوري كانوا قد وصلوا في وقت سابق إلى الشريط الحدودي مع الجولان السوري المحتل وهم يرفعون الأعلام البيضاء قد تفرقوا بعد وقت قصير.

ونقلت وكالة الأناضول عن أدرعي قوله "إن نحو 200 مدني سوري تجمعوا قرب السياج الحدودي اليوم لكنهم تفرقوا بعد وقت قصير".

وتجمع اليوم عشرات المدنيين السوريين بالقرب من السياج الحدودي مع هضبة الجولان المحتل وذلك هرباً من الهجوم الذي تشنه قوات النظام على محافظتي القنيطرة ودرعا في جنوب سوريا.

ولدى اقتراب المدنيين من الشريط الحدودي خاطب ضابط إسرائيلي المدنيين باللغة العربية عبر مكبرات الصوت حيث طلب منهم العودة وعدم الاقتراب من الشريط الحدودي وقال "ابعدوا لورا أحسن ما يصير شي مش منيح. بدناش نؤذيكوا. ارجعوا لورا بالمنيح".

وتراجع الحشد الذي ضم نساء وأطفالا ببطء إلى الوراء باتجاه المخيم. وتوقف بعضهم في منتصف الطريق ولوحوا بقطع أقمشة بيضاء باتجاه الحدود.

وكانت طائرات مروحية تابعة لـ قوات "نظام الأسد" ارتكبت اليوم الثلاثاء، مجزرة بحق نازحي مدينة الحارة شمال درعا، في قرية عين التينة بريف القنيطرة، راح ضحيتها عشرة مدنيين جلّهم أطفال ونساء.

مقالات مقترحة
المطاعم السورية تعود لاستقبال روّادها في غازي عنتاب والوالي يحذر
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا