عناصر ميليشيات تابعة لإيران تبتز مزارعي القمح بالبوكمال

عناصر ميليشيات تابعة لإيران تبتز مزارعي القمح بالبوكمال

a4116a65-d72d-4f9f-9d03-2149f297b6b6.jpg
مدينة البوكمال (تلفزيون سوريا)

تاريخ النشر: 21.05.2022 | 16:18 دمشق

إسطنبول - خاص

فرض عناصر من ميليشيا "الفوج 47" وميليشيا "الدفاع الوطني" إتاوات على مزارعي محصول القمح في الأراضي الزراعية القريبة من مقراتهما في منطقة "الحزام" بمدينة البوكمال.
مصادر خاصة قالت لموقع تلفزيون سوريا إن الميليشيات فرضت الإتاوات بحجة تأمين الحماية لبيادر القمح من أجل عدم تعرضها للحرق أو السرقة، بحسب ما أبلغ به عناصر هذه الميليشيات المزارعين.

وطلب العناصر مبالغ مالية تتراوح بين 150 ألف ليرة سورية، إلى 300 ألف ليرة من كل مزارع بحسب حجم مساحة الأرض المزروعة، حيث اضطر المزارعون لقبول دفع هذه المبالغ خشية حرق بيادر القمح، بشرط أن يكون الدفع بعد بيع المحصول.
ويتهم المزارعون عناصر الميليشيات بابتزازهم عبر تهديدهم بحرق بيادر القمح أو سرقتها، وإلصاق التهمة لاحقا بـ "لصوص أو مخربين".

وكانت هذه الميليشيات قد فرضت في وقت سابق إتاوات على المزارعين ذاتهم للسماح لهم بزراعة أراضيهم في منطقة الحزام بحجة أنها منطقة عسكرية.

وتتعدد أنواع الإتاوات التي تفرضها قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية والفروع الأمنية التي تنشط في مدن ريف دير الزور الشرقي بشكل عام ومدينة البوكمال بشكل خاص.

وتستهدف هذه الإتاوات أصحاب المحال التجارية والمزارعين وأصحاب الحافلات والشاحنات والمطلوبين أمنياً لقوات النظام.
وكان موقع تلفزيون سوريا حصل على معلومات تفصيلية عن القائمين على هذه الإتاوات وأماكن عملهم، وأعد تقريرا مفصلا بهذا الخصوص حمل عنوان "أنواع الإتاوات التي تفرضها الميليشيات الإيرانية على المدنيين في البوكمال وريفها".

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار