عناصر لـ"النظام" يقتلون طفلاً رضيعاً في السويداء

تاريخ النشر: 24.09.2020 | 07:01 دمشق

آخر تحديث: 24.09.2020 | 07:02 دمشق

إسطنبول - متابعات

أفادت شبكات إخبارية محليّة، مساء أمس الأربعاء، أنّ طفلاً رضيعاً يبلغ مِن العمر عامين قتل برصاص عناصر قوات نظام "الأسد" على أحد الحواجز في السويداء.

وأوضحت شبكة "السويداء 24" أنّ الطفل (تيمور نبراس حمزة) قضى برصاصةٍ أصابت رأسه، مصدرها حاجز "العين" التابع لـ قوات النظام في مدينة صلخد جنوب شرقي السويداء، حيث أطلق العناصر الرصاص على سيارة كان الطفل بداخلها برفقة والدته.

وقالت الشبكة - نقلاً عن القائمين على حاجز "العين" - إنّ سائق السيارة المدعو "طارق الحلح" مطلوب لديهم وقد رفض التوقّف على الحاجز، كما أنّه صدم عسكرياً وهرب، لذا أطلقوا الرصاص باتجاه السيارة، لـ تصيب الطفل في رأسه وترديه قتيلاً.

تيمور حمزة.jpg
الطفل تيمور نبراس حمزة (السويداء 24)

وأضافت أنّ عناصر قوات النظام بينهم عناصر مِن "الأمن العسكري" عند حاجز "العين" أطلقوا الرصاص على السيارة لأنّها لم تتوقف، ثم طاردوها إلى داخل مدينة صلخد وأطلقوا الرصاص مجدّداً على سائقها "الحلح"، الذي يقبع حالياً في مشفى صلخد لـ تلقّي العلاج.

وحسب "السويداء 24" فإنّ "الجهات المختصة في النظام، بدأت بإجراء التحقيقات اللازمة للوقوف على حيثيات الحادث وكشف ملابساته"، دون وجود أي تصريح رسمي حتى الآن حول الحادثة.

يشار إلى أنّ معظم المدنيين في مناطق سيطرة نظام "الأسد" يتعرّضون لـ مضايقات على حواجز "النظام" وإجبارهم على دفعِ "الإتاوات"، فضلاً عن تعرّضهم للاعتقال بتهم ودعاوى مختلفة.