عميد كلية الطب بدمشق يحذّر النظام من تفشي كورونا بين الطلاب

تاريخ النشر: 23.08.2020 | 18:13 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

حذّر عميد كلية الطّب البشري في جامعة دمشق، نبوغ العوا، من تفشّي فيروس كورونا بين طلبة المدارس، في حال إصرار وزارة تربية النظام على بدء دوام المدارس في مطلع أيلول القادم.

ودعا العوّا في تصريحات تناقلتها وسائل إعلام موالية، حكومة النظام لتأجيل المدارس أسبوعين على الأقل "ريثما يتم الوصول إلى السيطرة الصحيحة على منحنى انتشار الفيروس، من خلال الوصول إلى عدد إصابات أقل وحالات شفاء أكثر، وانخفاض الوفيات إلى الحد الأدنى".

ووصف العوا إعلان بدء العام الدراسي في موعده  بـ "المغامرة"، لا سيما وأن البلاد تشهد ارتفاعاً في أعداد الإصابات بفيروس كورونا.

كما أكّد على صعوبة ضبط المدارس، وفق ما ورد في "بروتوكول صحي" أصدرته وزارة التربية ونشرته وكالة إعلام النظام (سانا) في وقت سابق، خاصة أن التعامل سيتم مع فئات عمرية صغيرة، بحسب تعبيره.

وأشار العوا إلى أنه "في حال أصيب الطلاب الصغار وهم الجيل الثالث لسوريا، فهذا يعني نقل العدوى إلى عائلاتهم، ما يؤدي لزيادة انتشار فيروس كورونا، في الوقت الذي نسعى فيه إلى الحد منه".

وأوضحت وزارة التربية في حكومة النظام في وقت سابق، ألا نيّة لديها بتأجيل موعد افتتاح العام الدراسي القادم 2020- 2021، معللة أن قرار التأجيل مرتبط بالفريق الحكومي المعني بالتصدي لفيروس كورونا في حكومة النظام .

وتواجه حكومة نظام الأسد اتهامات بعدم الشفافية حول الإحصائيّات التي تنشرها بشأن المصابين بفيروس كورونا، إذ تؤكد مصادر محليّة بأن الأعداد الحقيقية أكبر مما يتم نشره عبر وزارة الصحّة، كما تشهد المناطق السوريّة غياباً للإجراءات الوقائيّة لمنع انتشار فيروس كورونا.