عمليتان لتنظيم "الدولة" ضد نظام الأسد في حمص خلال يوم واحد

تاريخ النشر: 13.07.2021 | 15:28 دمشق

إسطنبول - متابعات

شهد يوم أمس الإثنين، تبني تنظيم "الدولة" لعمليتين ضد قوات نظام الأسد في ريف حمص بالبادية السورية.

ووفق بيانات وتسجيل مصور لوكالة "أعماق" المقربة من التنظيم، نشرتها في غرف مغلقة على تطبيق "تلغرام"، اطلع عليها موقع تلفزيون سوريا، فإن التنظيم دمر آلية لقوات النظام في بادية السخنة شرقي حمص، ونشرت الوكالة تسجيلا مصورا وثقت به العملية.

كما قال "أعماق" إن التنظيم فجّر بيتا مفخخا دخلته مجموعة من قوات النظام في بادية حمص، كانت تجري عملية بحث عن خلايا التنظيم.

وسبق هذه العمليات، مقتل قيادي في ميليشيا "لواء القدس" المدعوم روسياً، ببادية تدمر، وفق ما نشرته حسابات على موقع "فيس بوك" محسوبة على النظام.

ووفق الحسابات فإن القيادي هو خلف العساف الملقب بـ "أبي العباس" مشيرة إلى أنه قتل، يوم الأحد الماضي ، من جراء انفجار لغم أرضي بسيارة.

ومنذ أكثر من شهرين تشهد البادية السورية عمليات عسكرية لقوات النظام والميليشيات المحلية بدعم روسي ضد عناصر تنظيم "الدولة".

وينتشر التنظيم في البادية السورية، على الرغم من القضاء على آخر معاقله في بلدة الباغوز بريف دير الزور الشرقي في آذار 2019.

وكانت وسائل إعلام روسية قالت في 15 من حزيران الماضي: إن القوات الجوية الروسية وقوات نظام الأسد شنت ضربات على مواقع للتنظيم شرقي حماة، دمرت أقسام الاتصالات لدى التنظيم ومخزنا للأسلحة والذخيرة، مشيرة إلى أن محاولات النظام لاقتحام البادية لم تنجح حتى الآن.

النظام يستبدل عناصر حواجزه في غربي درعا ويرسلهم إلى تدمر
بموجب الاتفاق.. قوات النظام تدخل مدينة داعل وتُخلي حاجزاً في درعا البلد
درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
كورونا.. 6 وفيات و1066 إصابة جديدة شمال غربي سوريا
"الصحة العالمية" توصي بأول علاج وقائي للمرضى المعرضين للخطر من كورونا
منظمة الصحة العالمية: الإصابات والوفيات بكورونا تنخفض عالمياً