عملية عسكرية قريبة ضد ما تبقى من تنظيم الدولة في وادي الفرات

تاريخ النشر: 27.04.2018 | 10:04 دمشق

تلفزيون سوريا- وكالات

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن "دفعة جديدة" في جهود مكافحة تنظيم الدولة شرق سوريا قادمة قريباً، وإن انسحاب قوات بلاده من سوريا غير وارد حالياً.

وأضاف ماتيس خلال  جلسة استماع في لجنة شؤون القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأمريكي، أمس الخميس"سترون دفعة جديدة لجهود التصدي للتنظيم في منطقة وسط وادي الفرات في الأيام المقبلة وضد ما تبقى من منطقة الخلافة".

وأفاد ماتيس إن حرب ضد تنظيم الدولة مستمرة، وستوسع من خلال حشد المزيد من الدعم في المنطقة، دون أن يوضح شيئاً حول نوعية الدعم ومِن مَنْ.

ولفت وزير الدفاع الأمريكي إلى أنه يتوقع أيضا تكثيفا في العمليات ضد عناصر تنظيم الدولة على الجانب العراقي، وأن أكثر من 70 دولة شريكة في الحرب ضد تنظيم الدولة، التي ستتواصل حتى تطهير المنطقة كاملة.

كما تحدث ماتيس عن دعم قدمته قوات فرنسية خاصة، إلى الوحدات الأمريكية بسوريا، خلال الأسبوعين الأخيرين.

ومازال تنظيم الدولة يسيطرعلى جيبين شرق سوريا، الأول يضم عدة قرى وبلدات على الضفة الشرقية لنهر الفرات، حيث تسيطر قوات سوريا الديمقراطية، والثاني في البادية السورية.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا