عملية سطو على سيارة تحمل نحو مليون دولار تابعة لـ"وحدات حماية الشعب" قرب منبج

تاريخ النشر: 24.06.2021 | 09:23 دمشق

إسطنبول - خاص

أفادت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا، أن سيارة تابعة لـ "وحدات حماية الشعب" العمود الفقري لـ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) تحمل مبلغا من المال تعرضت لعملية سطو.

المصادر قالت إن الحادثة وقعت يوم الأحد الماضي، عندما كانت السيارة تتجه نحو طريق صرين قادمة من مدينة منبج لتتجه إلى الحسكة، وكانت تحمل مبلغ 1.2 (مليون ومئتي ألف دولار).

وأوضحت المصادر أن سيارة يقودها مسلحون هاجموا السيارة التي تحمل المال بعد ملاحقتها، وأطلقوا عليها النار على بعد 17 كم من صرين، ونتيجة للهجوم قتل السائق ومرافقه وأصيب عنصر آخر كان معهما، كما فقد المال الذي كان في السيارة.

لتشهد المنطقة استنفار عسكرياً مشدداً، كما فتح تحقيق مكثف بالحادث وتم نقل المصاب إلى مشفى صرين لمعالجته و معرفة تفاصيل ما جرى.
ووفق المصادر فإن المبلغ المالي الذي كانت يتم نقله هو حصيلة الرسوم الجمركية على البضائع وتراخيص السيارات وغيرها من مصادر تمويل "الإدارة الذاتية"، حيث ترسل "قسد" بشكل شهري مبالغ مالية نحو مركز المالية الرئيسي للإدارة في القامشلي.

وبحسب مصادر عسكرية في "قسد" فإن السيارة التي هاجمت سيارة المال هي من نوع فان سوداء مغلقة، حسب بعض الشهود في المنطقة دون معرفة تفاصيل أخرى.

 وترجح المصادر أن تكون عملية السطو داخلية بين عناصر استخبارات "قسد" و"حدات حماية الشعب"، على اعتبار أن منطقة السطو لا تضم أي خلايا لتنظيم "الدولة" أو الجيش الوطني السوري ولم تشهد أي عمل ضد "قسد" فيما مضى.

الجولاني: النظام يحاول استفزازنا ليعرف حجم قوتنا وهناك أسلحة لا نرغب بكشفها
واشنطن تدين مقتل المدنيين في إدلب وتجدد دعمها لمحاسبة نظام الأسد
قلق أممي بالغ إزاء التصعيد العسكري شمال غربي سوريا
بعد أسابيع من انخفاضها.. الإصابات بكورونا تسجل ارتفاعاً في تركيا
دراسة: زيادة الفترة الفاصلة بين جرعتي لقاح فايزر يعزز مستويات الأجسام المضادة
صندوق النقد الدولي: اقتصاد العالم يخسر 15 تريليون دولار بضغط كورونا