عملية أمنيّة للتحالف الدولي و"قسد" في مخيم الهول.. ما السبب؟

تاريخ النشر: 16.12.2020 | 13:13 دمشق

آخر تحديث: 16.12.2020 | 13:14 دمشق

إسطنبول - خاص

أفادت مصادر خاصة لـ موقع تلفزيون سوريا، اليوم الأربعاء، أنّ "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) نفّذت بالاشتراك مع قوات التحالف الدولي عملية أمنيّة في مخيم الهول ومحيطه جنوب شرقي الحسكة.

وقالت المصادر إنّ العملية الأمنيّة المشتركة بين "قسد" والتحالف الدولي جاءت لـ مكافحة تهريب عائلات عناصر تنظيم الدولة (داعش) مِن مخيم الهول، إضافةً لـ تهريب الأسلحة إلى داخل المخيم.

وعبر المروحيات العسكرية والإضاءة الليلية، دعمت قوات التحالف الدولي تحركات "قسد" لـ تتبع حركات التهريب في مخيم الهول، وإلقاء القبض على الخلايا المُستهدفة.

وأشارت المصادر - نقلاً عن مصدر في قسد - إلى أنّ "وحدات حماية الشعب - YPG" (المكّون الأساسي في قسد) ألقت القبض على 3 أشخاص كانوا داخل خيمة في ريف بلدة الهول، وكان بحوزتهم بعض الأسلحة.

اقرأ أيضاً: مخيم الهول.. كيف تهرب عائلات "تنظيم الدولة"، ومن يسهّل هروبهم؟

كذلك في مخيم الهول تتكرّر عمليات الاغتيال بحق لاجئين يحملون الجنسية العراقية، حيث شهد المخيم، خلال العام الجاري 2020، نحو 10 عمليات اغتيال بحق لاجئين عراقيين، تقول المصادر إنّ بعضهم متهم بالتعاون مع قوى الأمن التابعة لـ"قسد" في المخيم.

اقرأ أيضاً.. مجدداً.. مجهولون يغتالون لاجئاً عراقياً داخل مخيم الهول

ويضمّ مخيم الهول أكبر عدد من نساء وأطفال عناصر تنظيم الدولة الذين يصل عددهم إلى نحو 11 ألف شخص، ووفقاً لإدارة المخيم، يصل مجموع قاطنيه إلى أكثر من 65 ألف شخص، موزعين في 13 ألف خيمة، بينهم أكثر من 40 ألف طفل، كما أنّ قاطنيه يعانون ظروفاً إنسانية صعبة.

مقالات مقترحة
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين