عملية أمنية لـ"الحشد الشعبي" على طول الحدود مع سوريا (صور)

تاريخ النشر: 25.06.2019 | 17:06 دمشق

آخر تحديث: 25.06.2019 | 17:34 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

أعلنت ميليشيا "الحشد الشعبي" العراقية، تنفيذ عملية أمنية واسعة لـ تأمين الحدود مع سوريا، وملاحقة المتسلّلين مِن عناصر تنظيم "الدولة" إلى العراق.

وقال "الحشد الشعبي" في بيان نشره على معرّفاته الرسمية، أمس الإثنين إن "قيادة الأنبار للحشد الشعبي (اللواء 19) نفذت عملية أمنية لـ تأمين الحدود مع سوريا على طول 120 كيلومتراً".

وأضاف "الحشد الشعبي" في بيانه، أن "قواته انتشرت في المساحة المستهدفة بالعملية، ومِن ضمنها مناطق (وادي صواب)، وقرية صويب، والبوخليفة)"، وذلك في سياق عمليات "الحشد" المكثّفة لـ"ملاحقة فلول عناصر تنظيم الدولة المتسللين إلى العراق عبر الحدود مع سوريا".

وسبق أن نفّذت القوى الأمنية العراقية بمشاركة قوات "الحشد الشعبي"، عمليات أمنية عديدة على طول الحدود مع سوريا، لـ ملاحقة عناصر تنظيم "الدولة"، بعد المعارك التي شهدتها آخر معاقل "التنظيم" في منطقة "الباغوز" شرق دير الزور، وهروب مئات العناصر نحو العراق.

وألقت الحكومة العراقية - أكثر مِن مرة - القبض على قيادات وعناصر مِن تنظيم "الدولة" تسلّلوا إلى أراضيها عبر الحدود مع سوريا، في ظل مواصلة العمليات الأمنية والإجراءات الاحترازية على طول الحدود بشكل دائم، حسب ما ذكرت وسائل إعلام عراقية.

يذكر أن العراق أعلن استعادة السيطرة على كامل أراضيه مِن قبضة تنظيم "الدولة"، شهر كانون الأول عام 2017، وذلك بعد نحو 3 سنوات مِن المعارك مع "التنظيم"، الذي احتل ثلث العراق تقريباً مع مناطق واسعة مِن سوريا، معلناً فيها "خلافة إسلامية".

وتسعى الحكومة العراقية بمشاركة الميليشيات التابعة والمساندة لها لـ التخلص مِن تنظيم "الدولة"، بعد تقارير تحدّثت عن عودة نشاط "التنظيم" في صحراء الأنبار العراقية، مع تنفيذه عمليات نوعية في عددٍ مِن المناطق السورية والعراقية.

يشار إلى أن "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) أعلنت رسمياً، يوم 23 آذار الماضي، سيطرة قواتها على منطقة "الباغوز" آخر معاقل تنظيم "الدولة" في دير الزور (الحدودية مع العراق)، بعد معارك بين الطرفين استمرت قرابة 5 سنوات، وسط غطاء جوي وفّره التحالف الدولي لـ"قسد"، وأسفر عن تدمير العديد مِن المدن والبلدات السوريّة التي يسيطر عليها "التنظيم" أبرزها مدينة الرقة، فضلاً عن وقوع آلاف الضحايا مِن المدنيين.

مقالات مقترحة
ست وفيات و166 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال شرقي سوريا
حكومة الأسد تعتزم رفع أسعار الأدوية
كورونا.. أكثر من 450 إصابة جديدة بسوريا