علي مملوك وحقان فيدان يلتقيان في أول اجتماع مُعلن منذ سنوات

علي مملوك وحقان فيدان يلتقيان في أول اجتماع مُعلن منذ سنوات

الصورة
shyrshy.jpg
14 كانون الثاني 2020
 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أكد مسؤول تركي رفيع المستوى أن حقان فيدان رئيس جهاز المخابرات التركي التقى رئيس مكتب الأمن الوطني في النظام علي مملوك، وذلك في أول اجتماع رسمي بين جهازي المخابرات منذ سنوات.

وقالت وكالة أنباء النظام "سانا" مساء أمس: إنَّ مملوك وفيدان اجتمعا في موسكو يوم أمس بحضور مسؤولين روس، حيث طالب وفد النظام من الجانب التركي بالالتزام باتفاق سوتشي في إدلب وخاصة ما يتعلق بإخلاء الفصائل والأسلحة الثقيلة من المنطقة، وفتح طريقي حلب - اللاذقية وحلب – دمشق.

وبحسب الوكالة، شدَّد مملوك على إصرار النظام على متابعة هجومه على إدلب، "وعودة سلطة الدولة إليها".

وأوضح مسؤول تركي رفيع المستوى لوكالة رويترز، طلب عدم الكشف عن اسمه، أن المحادثات تضمنت إمكانية العمل معاً ضد وحدات حماية الشعب في شمال شرق سوريا.

ويأتي هذا الاجتماع الذي لم تُفصح عنه أنقرة رسمياً حتى الآن، بعد أن توصلت تركيا وروسيا إلى اتفاق حول وقف إطلاق النار في منطقة إدلب، دخل حيِّزَ التنفيذ منتصف ليل السبت – الأحد.

ولم يلتزم النظام باتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، وتستمر قواته بقصف مدن وبلدات المحافظة بالمدفعية الثقيلة والصواريخ، في حين شهدت مدينة إدلب وريفها، قبل دخول الاتفاق حيز التنفيذ بيوم واحد، قصفاً عنيفاً ومكثفاً من قبل الطائرات الحربية، ما تسبّب بمقتل 20 مدنياً حتى اللحظة، بينهم أطفال ونساء، كما أصيب 97 آخرون.

وفي أيار من العام الفائت، ردّ حزب العدالة والتنمية على تقرير نشرته صحيفة آيدينليك التركية بوجود اتصالات رفيعة المستوى بين تركيا ونظام الأسد، وقال عمر جليك المتحدث باسم الحزب "وكالات المخابرات التابعة لنا وعناصرنا في الميدان، بإمكانها عقد أي اجتماع تريده في الوقت الذي تراه مناسبا لتجنب وقوع أي مأساة إنسانية أو في ضوء بعض الاحتياجات".

وقبل أسبوع أكد المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن أن موقف بلاده من نظام الأسد واضح، وأن الأسد "فقد صفة القائد الذي سينقل سوريا إلى مستقبل ديمقراطي وتعددي يسوده السلام".

شارك برأيك