علماء إسبان: فقط حليب الأم يعدّ مادة غذائية "فائقة"

تاريخ النشر: 23.03.2021 | 09:41 دمشق

آخر تحديث: 23.03.2021 | 12:08 دمشق

إسطنبول - متابعات

أفادت وسائل إعلام إسبانيّة، بأنّ علماء مِن إسبانيا اتضح لهم بأنّ حليب الأم (حليب الثدي) فقط، يمكن اعتباره مادّة غذائية "فائقة"، أو ما يُعرف بالـ"سوبر فود" (الطعام الخارق).

وقال موقع "The Conversation" إن خبراء جامعة "أوفييدو" الإسبانية وصفوا مفهوم "الغذاء الفائق" بأنّه مصطلح تسويقي يستخدمه المنتجون للإشارة إلى المنتجات المحتوية على نسبة عالية مِن العناصر المغذية.

وأضاف أنّ الحديث هنا يدور عن الفيتامينات والعناصر المعدنية وكذلك عن المواد البيولوجية النشطة مثل الألياف الغذائية والبوليفينول (مركبات عضوية عطرية في النباتات)، مشيرةً إلى أنّه رغم ذلك لم تعترف المنظمات الرسمية بما فيها "الوكالة الأوروبية لسلامة الأغذية" بهذا المصطلح.

وحسب الموقع، فإنّ العلماء - استناداً لِما ورد - أعلنوا بأنّ حليب الأم (حليب الثدي) فقط يمكن اعتباره مادّة غذائية "فائقة"، وأمّا ما يُعلن عن بقية المنتجات الغذائية، فليست سوى "خدعة تسويقية".

ويؤكد الخبراء الأسبان أنه فعلاً هناك منتجات غذائية غنية بالمواد المغذية، ولكن تناولها لا يمكن أن يكون بديلاً لنظام غذائي متوازن.

وذكرت أنّ  الملفوف مثلاً يحتوي على نسب عالية مِن الكالسيوم وحمض الفوليك والريبوفلافين وفيتامينات C و K و A مقارنة بخضراوات الفصيلة الصليبية (فصيلة نباتية تتبع رتبة الكرنبيات من طائفة ثنائيات الفلقة، وهي إحدى أهم الفصائل النباتية)، ولكن مع ذلك لا يمكن اعتبار الملفوف مادة غذائية "فائقة".

 

يشار إلى أنّ صحيفة "ملييت" التركية كشفت، قبل أيام، عن الخصائص الصحية المفيدة للبصل ووصفته بأنّه مادة غذائية فائقة "تحقق المعجزات عند تناولها يومياً"، موضحةً أنّ البصل غني بالفيتامينات والمواد المغذية المعززة للصحة.