عقوبات أوروبية على مرتبطين بالأسد من بينهم "القاطرجي"

تاريخ النشر: 17.02.2020 | 22:20 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلن الاتحاد الأوروبي اليوم الإثنين، فرض عقوبات على 8 رجال أعمال ومؤسستين سوريتين لارتباطهم بنظام الأسد، ضمن العقوبات التي تستهدف النظام وداعميه، بحسب وكالة الأناضول.

و فرض "الاتحاد" العقوبات على مجموعة شركة قاطرجي، وشركة دمشق الشام القابضة، أما الشخصيات فهم، ياسر عزيز عباس، وماهر برهان الدين الإمام، ووسيم قطان، وعامر فوز، وصقر رستم، وعبد القادر صبرا، وخضر علي طه، وعادل أنور العلبي.

وقال في بيان إن أنشطة أولئك المستهدفين "صبت بشكل مباشر في مصلحة نظام الأسد، وتشمل مشاريع أقيمت على أراضٍ مصادرة من النازحين بسبب الأزمة".

وحسب البيان، فإن قائمة العقوبات الأوروبية تشمل حتى الآن 277 شخصاً و71 كياناً، يتم بموجبها تجميد أصول المستهدفين، فضلاً عن حظرهم من السفر.

وأضاف البيان أن "العقوبات المطبقة حالياً ضد النظام تشمل فرض حظر على النفط، وقيوداً على استثمارات معينة، وتجميد أصول البنك المركزي السوري في أوروبا، فضلاً عن فرض قيود على تصدير المعدات والتكنولوجيا التي يمكن استخدامها في القمع الداخلي، وكذلك المعدات والتكنولوجيا التي قد تستخدم لمراقبة أو اعتراض الإنترنت أو الاتصالات الهاتفية".

وبدأ الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على النظام  مع بداية عام 2011 بسبب استخدام العنف في قمع المظاهرات السلمية، ويقوم الاتحاد الأوروبي بمراجعة تلك العقوبات على أساس سنوي.

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا