عقوبات أميركية تطال ثلاثة لبنانيين بتهمة تمويل ميليشيا "حزب الله

تاريخ النشر: 13.12.2019 | 20:19 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أدرجت وزارة الخزانة الأميركية اليوم الجمعة، أسماء ثلاثة لبنانيين على قائمة العقوبات الأميركية لتورطهم في تمويل وغسيل أموال لصالح ميليشيا "حزب الله".

وقالت الوزارة الأميركية إن العقوبات استهدفت كلا من "ناظم سعيد أحمد" المقيم في لبنان، وصالح عاصي المقيم في جمهورية الكونغو الديمقراطية والمحاسب طوني صعب المقيم أيضاً في لبنان.

وأوضحت الوزارة أن كلا من سعيد أحمد وعاصي يديران شركات بملايين الدولارات، ومتورطين في نشاط اقتصادي غير مشروع يعطي الأولوية للمصالح الاقتصادية لميليشيا "حزب الله" الإرهابية، وأنشطتها الخبيثة على مصالح الشعب اللبناني.

وأضافت أنه تم إدراج طوني صعب على قائمة العقوبات الأميركية بتهمة تقديم الدعم لصالح عاصي.

وقال وزير الخزانة الأميركية ستيفن منوشين "يواصل حزب الله استخدام الشركات التي تبدو شرعية، كشركات واجهة لجمع الأموال وتبييضها في دول مثل جمهورية الكونغو الديمقراطية حيث يمكن لها استخدام الرشوة والعلاقات السياسية لتأمين الوصول غير العادل إلى الأسواق والتهرب من الضرائب".

وجدد البيان دعم الولايات المتحدة لمطالب الشعب اللبناني بإنهاء الفساد وتمويل الإرهاب الذي يزدهر في بيئات فاسدة.

وبحسب موقع قناة الحرة الأميركية فإن سعيد أحمد الذي يعمل تاجر ألماس ومبيض أموال بارز ممول كبير لميليشيا "حزب الله"، ويعتبر منذ أواخر العام 2016 جهة مالية كبيرة مانحة لحزب الله وقد قام بتبيض الأموال من خلال شركاته لصالح ميليشيا "حزب الله" وقدم الأموال شخصيا للأمين العام حسن نصر الله.

أما عاصي فقد شارك في مخطط للتهرب الضريبي مع عدد آخر من ممولي حزب الله وشركائه المصنفين على لوائح العقوبات الأميركية، بما في ذلك أحمد طباجة وناظم أحمد ومحمد بزي وقاسم تاج الدين.

كما قدم عاصي الدعم المالي أو التكنولوجي أو السلع والخدمات للمدعو أحمد طباجة وهو شخص قد تم حظر ممتلكاته ومصالحه من قبل الولايات المتحدة في وقت سابق.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا
قرار جديد للداخلية التركية حول الأسواق فترة الحظر يثير جدلاً