عقوبات أمريكية جديدة تطال أذرعاً مالية لميليشيا "حزب الله"

تاريخ النشر: 18.05.2018 | 13:43 دمشق

تلفزيون سوريا- وكالات

ضيقت واشنطن الخناق على مصادر تمويل ميليشيا حزب الله اللبنانية، حيث فرضت عقوبات على ممثلها في إيران وعلى أحد مموليها الرئيسيين وشركاته الخمس في أوروبا وغرب أفريقيا والشرق الأوسط.

وأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية أمس الخميس أن محمد إبراهيم بزي ممول رئيسي للمليشيا يعمل عبر بلجيكا ولبنان والعراق وربطته علاقة وثيقة برئيس جامبيا السابق يحيى جامع.

وفرضت عقوبات مماثلة على مندوب حزب الله في إيران عبد الله صفي الدين الذي قالت إنه كان محاورا بين حزب الله وإيران في المسائل المالية.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين في بيان "لا يمكن التغاضي عن الأفعال الوحشية والخسيسة لأحد أبرز ممولي حزب الله".

وتابع "هذه الإدارة ستفضح وتزعزع حزب الله وشبكات الإرهاب الإيرانية في كل مكان، بما في ذلك تلك التي لها علاقة ببنك إيران المركزي".

بالإضافة لذلك استهدفت الوزارة شركات أوربية، وأخرى شرق أوسطية، حيث أدرجت على القائمة السوداء مجموعة خدمات الطاقة البلجيكية "جلوبل تريدينج جروب"، وشركة المنتجات البترولية "يورو أفريكان جروب" ومقرها جامبيا، وعلى ثلاث شركات مقرها الشرق الأوسط.

وقالت الخزانة إنه تم استهداف كل هذه الشركات لأنها مملوكة لمحمد إبراهيم بزي أو لأنه يملك حصة مسيطرة فيها.

أعلنت المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي أمس، أنها صنفت 10 شخصيات في ميليشيا حزب الله بينهم الأمين العام حسن نصر الله على قائمة الإرهاب بالإضافة إلى أربعة كيانات أخرى.

وتأتي الخطوة السعودية والخليجية في أعقاب فرض وزارة الخزانة الأمريكية الأربعاء عقوبات إضافية على قيادة ميليشيا حزب الله حيث استهدفت أكبر المسؤولين وهم حسن نصر الله ونعيم قاسم.

وفي 16 من أيار الجاري فرضت واشنطن عقوبات على محافظ البنك المركزي الإيراني ولي الله سيف وعلى مصرف البلاد الإسلامي (مقره العراق)، لتحويل ملايين الدولارات للحرس الثوري الإيراني.

مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية