عقوبات أمريكية تطال أشخاص وكيانات لصلتهم بأسلحة النظام الكيماوية

عقوبات أمريكية تطال أشخاص وكيانات لصلتهم بأسلحة النظام الكيماوية

الصورة
ضحايا مجزرة الأسلحة الكيماوية في دوما (إنترنت)
25 تموز 2018
تلفزيون سوريا - وكالات

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية اليوم الأربعاء عقوبات على 5 كيانات و8 أشخاص لهم صلة ببرنامج نظام الأسد للأسلحة الكيماوية، من خلال تجمد جميع ممتلكات وأصول هؤلاء الأشخاص والكيانات.

وقالت الوزارة في بيان لها بأن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لها فرض عقوبات على 5 كيانات و8 أشخاص، حيث اعتبرت هذه الكيانات والأفراد مكونات رئيسية لشبكة واسعة تعمل بالنيابة عن المركز السوري للدراسات والبحوث العلمية، وهي الوكالة المسؤولة عن تطوير الأسلحة الكيميائية للنظام.

كما اشارت الوزارة في بيانها إلى إجراء منسق هذا الأسبوع قامت الحكومة الفرنسية بتجميد أصول 24 كيانا وأفراد تدخل ضمن نفس الشبكة التي تقدم الدعم للمركز السوري للدراسات والبحوث العلمية.

وقالت سيغال ماندلكر، وكيلة وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات "استخدام النظام المروع للأسلحة الكيماوية، بما في ذلك شن هجمات على نساء وأطفال أبرياء، لا يزال حاضرا بقوة في أذهاننا".

كما تعهدت بمواصلة اتخاذ إجراءات "صارمة" ضد أولئك الذين يقدمون الدعم للمركز السوري، وتعزيز قدرة سوريا على إنتاج الأسلحة الكيميائية واستخدامها.

ومن بين الأسماء التي وردت في بيان العقوبات أمير قطرنجي وماهر قطرنجي وحسام قطرنجي ومحمد قطرنجي وميريل شاهين وزو يشان وجميعهم مرتبطون بشركة قطرنجي للإلكترونيات.

كما تم فرض عقوبات على كل من أنطوان أجاكا، وأنا بوركليا، المتهمان بالمساهمة في البرنامج الكيماوي السوري.

أما بالنسبة للكيانات، فهي شركة "إي كي تي سمارت تكنولوجي" الصينية، ومجموعة "ساركل طوب تكنولوجي" اللبنانية، و"غولدن ستار" اللبنانية، و"بولو ترايدينغ" اللبنانية، و"قطرنجي إلكترونيك ترايدينغ" اللبنانية أيضا.

ووصفت وزارة الخزانة شركة قطرنجي بأنها المورد الرئيسي لمركز الدراسات والبحوث العلمية في سوريا وهو الوكالة المسؤولة عن برامج الأسلحة الكيماوية.

شارك برأيك