عفرين.. قتيل وإصابة قيادي في الجيش الوطني بصاروخ لـ YPG

تاريخ النشر: 11.10.2020 | 12:39 دمشق

إسطنبول - خاص

استهدفت "وحدات حماية الشعب - YPG" بصاروخ موجّه، اليوم الأحد، سيارة للجيش الوطني في منطقة عفرين - الحدودية مع تركيا - شمال غربي حلب، ما أدى إلى إصابة قيادي ومقتل أحد مرافقيه.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إنّ عناصر "YPG" استهدفوا بصاروخ مضاد للدروع سيارة القيادي "أبو جابر" في "فرقة الحمزة" التابعة للجيش الوطني، على الطريق الواصل بين قريتي براد والباسوطة جنوبي عفرين.

وأضاف المراسل، أن الاستهداف أسفر عن إصابة القيادي "أبو جابر" ومقتل مرافقه "أسامة البطران" (أبو زيد)،  في حين رجّحت مصادر محلية أنّ الاستهداف كان بعبوة ناسفة زرعتها خلايا "YPG" (المكّون الأساسي لـ قوات سوريا الديمقراطية/ قسد) في المنطقة.

اقرأ أيضاً.. ريف حلب.. القبض على خلية لـ"YPG" تزرع عبوات ناسفة

وحسب ناشطين فإنّ  "قسد" كثّفت، خلال الفترة  الماضية، استهداف سيارات المدنيين والعسكريين بالصواريخ الحرارية وقذائف المدفعية في مناطق سيطرة فصائل الجيش الوطني بريف حلب، وذلك ردّاً على العملية العسكرية "نبع السلام" التي شنّها الجيشان التركي والوطني السوري ضد مناطق سيطرتها شرق الفرات.

يشار إلى أن المناطق التي سيطر عليها الجيش الوطني بالاشتراك مع القوات التركية ضمن عمليتي "درع الفرات" (شمال وشرق حلب) و"غصن الزيتون" (عفرين)، شهدت العديد مِن التفجيرات التي أدّت إلى وقوع ضحايا مدنيين، وتعتبر "قسد" أبرز المتهمين بها، خاصة بعد إلقاء القبض على أكثر مِن خلية تابعة لها، كانت تحاول تجهيز سيارات ودراجات نارية "مفخخة" لتفجيرها في المنطقة.

اقرأ أيضاً.. "الحر" يبث اعترافات خلية لـ"YPG" ضالعة بتفجيرات في ريف حلب