عضو في برلمان النظام يكشف عن مقترح لزيادة الرواتب والأجور في سوريا

عضو في برلمان النظام يكشف عن مقترح لزيادة الرواتب والأجور في سوريا

6febd4c4384e8f172d72aaeb470b230f_xl-e1609323474218.jpg
عملة سورية من فئة الألفين ليرة سورية (مركز جسور للدراسات)

تاريخ النشر: 24.05.2022 | 06:44 دمشق

آخر تحديث: 24.05.2022 | 14:30 دمشق

إسطنبول - متابعات

كشف عضو مجلس الشعب التابع للنظام السوري، محمد خير العكام، عن مقترح لتعديل قريب للرواتب والأجور في "سوريا"، بالإضافة إلى مشروع قانون يتم العمل عليه لإعفاء 100 ألف ليرة سورية من الراتب، من الضرائب والرسوم.

وقال العكام، إن المقترح سيقدم لوزير المالية في حكومة النظام، ليضع تعديل الرواتب والأجور في مشروع الموازنة،  مشيراً إلى أنّ "القانون السوري ذكر في إحدى مواده أن الراتب عليه أن يكفي الحياة الكريمة وهذا مدعاة للتغيير"، وذلك بحسب تصريحاته لإذاعة "المدينة" المقربة من النظام.

رفع الحد الأدنى من الأجور في سوريا

يذكر أن رئيس النظام بشار الأسد، أصدر في كانون الأول الماضي، مرسوما تشريعياً، حمل الرقم 29 لعام 2021، برفع الرواتب والأجور في سوريا.

وبحسب وكالة أنباء النظام "سانا"، فإن المرسوم قضى بإضافة نسبة 30 في المئة إلى الرواتب والأجور المقطوعة للعسكريين والمدنيين بتاريخ صدور هذا المرسوم.

ونص المرسوم، على رفع الحد الأدنى العام للأجور والحد الأدنى لأجور المهن لعمال القطاع الخاص والتعاوني والمشترك غير المشمولة بأحكام القانون الأساسي للعاملين بالدولة، ليصبح 92 ألفاً و970 ليرة سورية شهرياً.

وتحتاج الأسرة المكونة من خمسة أشخاص في سوريا إلى نحو ثلاثة ملايين شهرياً من أجل الطعام والشراب فقط، وذلك بحسب تصريحات للخبير الاقتصادي عمار يوسف لإذاعة "ميلودي إف إم" المقربة من النظام، 

ارتفاع الأسعار في سوريا

ورافق زيادة الرواتب الأخيرة في سوريا، رفع أسعار المواد والسلع الأساسية كالمازوت والبنزين والغاز، بالإضافة إلى رفع أسعار الكهرباء والاتصالات، ورفع الدعم عن أكثر من نصف مليون شخص، تبعه ارتفاع آخر بعد الغزو الروسي لأوكرانيا إضافة إلى انهيار الليرة السوريّة وتلاشي قيمتها الشرائية، ما يعني أن الزيادة لم تؤثر على الواقع المعيشي في مناطق سيطرة النظام بشكل فعلي.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار