عصيان مدني وجاهزية عسكرية رداً على خرق النظام لاتفاق درعا البلد

تاريخ النشر: 28.07.2021 | 22:42 دمشق

آخر تحديث: 28.07.2021 | 22:49 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

أعلن "ثوار وأحرار حوران" اليوم الأربعاء إضرابا عاما وعصيانا مدنيا في أحياء درعا البلد، وجاهزية عسكرية كاملة ردا على نقض النظام لاتفاق درعا البلد.

وقال "ثوار وأحرار حوران" في بيان: "بعد متابعة الأحداث في درعا البلد الجليلة .. وبعد نقض جميع العهود والمواثيق من قبل النظام المجرم وميليشياته الطائفية ونظرا لما يحاك لدرعا البلد خاصة وحوران عامة نعلن إضرابا عاما وشاملا في جميع مدن وبلدات حوران وعصيانا مدنيا شاملا".

وأعلن البيان الجاهزية العسكرية الكاملة "لجميع أحرار وثوار حوران للرد على النظام في حال بدأ أي عمل عسكري على درعا البلد خاصة أو أي شبر من حوران عامة".

ويتزامن البيان مع إطلاق نار كثيف من قبل قوات النظام على أحياء درعا البلد مساء اليوم.

وقالت مصادر محلية لموقع تلفزيون سوريا: إن قوات النظام سحبت عددا من حواجزها المتمركزة في المناطق الشرقية وحاجزا بين بلدتي المسيفرة والغارية الشرقية تابعا للمخابرات الجوية، وانسحب حاجز لميليشيات النظام من بلدة علما، خوفا من أي هجوم محتمل. 

وجددت قوات الأسد اليوم الأربعاء، قصف أحياء درعا البلد تزامناً مع إبلاغ الأهالي بإغلاق آخر منفذين يؤديان إليها.

وقال موقع "تجمع أحرار حوران" إن قوات "الفرقة الرابعة" التابعة للنظام استهدفت بقذائف الهاون حي الكرك في درعا البلد، من دون الإشارة إلى وقوع إصابات.

 

photo_2021-07-28_22-01-42_0.jpg

 

وفي وقت سابق، أعلنت عشائر اللجاة في بيان عن تضامنها مع أهالي درعا البلد، كما تبرّأت من أبنائها الذين يشاركون قوات الأسد في حصار أحياء المدينة.

وعقب فشل المفاوضات، جددت قوات النظام قصف الأحياء السكنية في درعا البلد وحي البحار وطريق السد بقذائف الهاون والمضادات الأرضية، وسط حركة نزوح تشهدها الأحياء المستهدفة.

 

 

النظام يعتقل شباناً في درعا ويستبدل حواجز الفرقة الرابعة بالأمن العسكري
الدفاع الروسية: الأوضاع باتت مستقرة جنوبي سوريا بفضل الجنود الروس
نظام الأسد يعيد تمركز قواته في حاجز "الدوار" غربي درعا
طبيب سوري.. متحور دلتا من كورونا يصيب الشباب بشكل أكبر
5 حالات وفاة و1178 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 7 وفيات و179 إصابة جديدة في مناطق سيطرة النظام