عشرة مدنيين ضحايا استهداف النظام لريف إدلب بالصواريخ العنقودية

تاريخ النشر: 04.04.2019 | 12:04 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:35 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قضى عشرة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال وامرأة، وأصيب 20 آخرون بينهم إصابات خطيرة بقصف لقوات النظام بالصواريخ العنقودية، على مدينة كفرنبل ومعرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن القصف العنقودي استهدف سوق الخميس في حارة سويد وسط مدينة كفرنبل، مما تسبب بسقوط هذا العدد من الضحايا.

وأضاف المراسل أن عدد القتلى قابل للزيادة بسبب وجود بعض الإصابات الخطيرة التي تم نقلها إلى عدد من المشافي.

وتم توثيق أسماء الضحايا وهم (ولاء السويد وابنها، وأحمد الداني وعبد الحميد المحروق وخالد الحلوي وعبد الكريم العمر وحسين العيسى من مدينة اللطامنة).

كما طال القصف بالصواريخ العنقودية اليوم أيضا مدينة معرة النعمان، ومدينة سراقب وبلدة خان السبل في ريف إدلب، حيث قضى طفل متأثراً بجراحه في مدينة معرة النعمان.

ويتزامن القصف اليوم مع الذكرى السنوية الثانية لمجزرة الكيماوي التي ارتكبتها قوات النظام بحق المدنيين في خان شيخون، وراح ضحيتها 92 قتيلاً.

ويأتي القصف اليوم على ريف إدلب بعد يوم دامٍ قضى خلاله 10 مدنيين وأصيب العشرات في تجدد القصف المدفعي والصاروخي لقوات النظام على أرياف حماة وحلب وإدلب يوم الأربعاء.

وتواصل قوات النظام وبدعم روسي ارتكاب المجازر بحق المدنيين، في انتهاك واضح لاتفاق المنطقة المنزوعة السلاح الذي تم الاتفاق عليه في مدينة سوتشي بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان في 17 من شهر أيلول الماضي.

مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"