عشرات الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في جامعة دمشق

تاريخ النشر: 18.08.2020 | 21:08 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال نائب رئيس جامعة دمشق للشؤون الإدارية وشؤون الطلاب التابعة للنظام صبحي البحري اليوم الثلاثاء، إن عدد أعضاء الهيئة التدريسية الذين توفوا نتيجة فيروس كورونا في كليات جامعة دمشق بلغ 13 مدرساً.

وأضاف البحري أن أكثر حالات الوفاة كانت في كلية الطب البشري وعددها 4، إضافة إلى حالتين في كلية العلوم، وحالة وفاة في طب الأسنان، والصيدلة، والآداب والعلوم الإنسانية، والحقوق، والزراعة، والهندسة المدنية، مشيراً إلى أن الإصابات حصلت في فترة ما قبل العيد الماضي.

وأوضح البحري أن عدد المصابين الذين تعافوا من فيروس كورونا بلغ 60 حالة من أعضاء الهيئة التدريسية، وذلك بعد تلقي العلاجات اللازمة، حسب ما نشرته صحيفة الوطن الموالية.

وأشار البحري إلى أن الوضع مستقر في جامعة دمشق وأضاف أن هذه النسبة كبيرة ومن ضمنهم أساتذة يشرفون على الرسائل الدراسية.

وفي السياق ذاته سجلت وزارة الصحة في حكومة النظام أمس الإثنين 87 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع عدد الإصابات المسجلة في مناطق سيطرة النظام إلى 1764 حالة.

وأعلنت الوزارة في بيانها عن وفاة 4 حالات، ليرتفع العدد إلى 68 حالة وفاة، في حين بلغت أعداد المتعافين من الفيروس 425 حالة، عقب تسجيل 8 حالات جديدة.

وأشارت صفحات موالية إلى ارتفاع حصيلة الأطباء المتوفين في العاصمة دمشق بسبب فيروس كورونا إلى 60 حالة، بينما علقت صحة دمشق أنه ما من رقم دقيق للوفيات، مؤكدة في الوقت ذاته خسارتها "خيرة الكوادر الطبية والتمريضية".