عشرات الغارات على جنوب دمشق والنظام يفتح حاجز ببيلا جزئياً

تاريخ النشر: 27.04.2018 | 15:04 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

استهدف طيران النظام وروسيا مناطق جنوب دمشق الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة بعشرات الغارات الجوية، بالتزامن مع اشتباكات على أطرافها.

وذكر الناشط الإعلامي في جنوب دمشق "مطر إسماعيل" لموقع تلفزيون سوريا، أن الغارات الجوية من طيران النظام وروسيا تجددت على مخيم اليرموك وأحياء الحجر الأسود والقدم والتضامن بعد منتصف ليل أمس، ووصلت إلى أكثر من 100 غارة حتى ظهر اليوم.

وأكد "إسماعيل" أن الغارات ما زالت مستمرة حتى الآن، في حين كثّف النظام من غاراته على مناطق جنوب دمشق منذ الساعة السابعة صباحاً اليوم.

ويأتي ذلك بالتزامن مع معارك عنيفة جداً بين تنظيم الدولة وقوات النظام على جبهات حي الزين الفاصل بين بلدة يلدا الواقعة تحت سيطرة الفصائل، ومنطقة الجحر الأسود الواقعة تحت سيطرة التنظيم، وتدور أيضاً الاشتباكات بين التنظيم وقوات النظام في حي التضامن بمخيم اليرموك.

وقال "إسماعيل" أن تنظيم الدولة أعلن مقتل 20 عنصر لقوات النظام وعطب 3 عربات مجنزرة خلال الاشتباكات الأخيرة.

وأفاد "مطر إسماعيل" بأن قوات النظام قامت بفتح معبر ببيلا – سيدي مقداد جزئياً، دون التأكّد مما إذا سيتم فتحه بالكامل يوم غد.

وفي هذا السياق تحدث ناشطون محليون عن أن قوات النظام المتواجدة على حاجز ببيلا - سيدي مقداد، سمحت للمدنيين العالقين داخل العاصمة دمشق بالعودة والدخول إلى جنوب دمشق، كما سمحت بدخول بعض السيارات المحملة بالخبز والمواد الغذائية.

وذكر موقع ربيع الثورة العامل في جنوب دمشق، أن قوات النظام كانت قد منعت لليوم الثامن على التوالي، دخول وخروج الأهالي والسيارات التجارية والمدنية عبر حاجز ببيلا_سيدي مقداد، الفاصل بين بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم وأحياء العاصمة دمشق، ما تسبب بفقدان الخبز والخضروات ومادتي الطحين والسكر من الأسواق، في بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم، وارتفاع أسعار المحروقات.

ويأتي هذا التصعيد من قبل نظام الأسد على أحياء جنوب دمشق لليوم الثامن بدون توقف، بعد فشل المفاوضات مع تنظيم الدولة للخروج من الأحياء التي يسيطر عليها جنوب دمشق.

 

مقالات مقترحة
المطاعم السورية تعود لاستقبال روّادها في غازي عنتاب والوالي يحذر
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا