عشرات الضحايا بانفجار ضخم في مدينة جسر الشغور (فيديو)

تاريخ النشر: 24.04.2019 | 11:04 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص/ متابعات

قتل وجرح العشرات مِن المدنيين، صباح اليوم الأربعاء، بانفجار ضخم - مجهول السبب - ضرب مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن الانفجار الذي ضرب منطقة الصومعة المكتظة بالسكّان وسط مدينة جسر الشغور، أسفر عن مقتل 12 مدنياً وجرح 27 آخرين، في حصيلة أوليّة، لافتاً إلى أن أسباب الانفجار ما تزال مجهولة.

وأضاف المراسل، أن فرق الدفاع المدني توجّهت إلى مكان الانفجار، وانتشلت جثامين الضحايا وأسعفت المصابين، وسط محاولات للبحث عن عالقين تحت أنقاض المباني المدمّرة جرّاء الانفجار، ما يرجّح ارتفاع حصيلة الضحايا.

وتضاربت الأنباء حول أسباب الانفجار بين ناشطين قائلين بأنه ناتج عن انفجار سيارة "مفخخة" محمّلة بكميات كبيرة مِن "الديناميت"، وشبكات إخبارية محليّة قالت إنه صاروخ "بالستي" مصدره البوارج الروسيّة قبالة الساحل السوري.

 

وتزامناً مع الانفجار في مدينة جسر الشغور، استهدفت قوات "نظام الأسد" بـ 7 قذائف صاروخية بلدة الجانودية القريبة، مِن مواقع تمركزها في "معسكر جورين" غرب حماة، واقتصرت الأضرار على المادية.

وسبق أن قتل وجرح عدد مِن المدنيين والعسكريين، يوم 8 من نيسان الجاري، بـ 3 انفجارات في مدينة إدلب وريفها، تزامناً مع انفجار رابع استهدف سيارة أحد قياديي "هيئة تحرير الشام" في مدينة سلقين بالريف الغربي.

اقرأ أيضاً.. انفجار ضخم قرب نقطة المراقبة التركية في جسر الشغور

يشار إلى أن محافظة إدلب تشهد - باستمرار - تفجيرات بعبوات "ناسفة" وسيارات ودراجات نارية "مفخخة" وعمليات "اغتيال" - تقيّد ضد مجهول -، تستهدف في معظمها قياديين ومقاتلين تابعين لـ فصائل عسكرية مِن الجيش السوري الحر و"الكتائب الإسلامية"، وتوقع العديد مِن الضحايا المدنيين، وسط "عجز وفلتان أمني" تشهده المنطقة، في حين يعد تنظيم "الدولة" و"نظام الأسد" أبرز المتهمين بتلك الحوادث.

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير