عشرات الضحايا المدنيين في غارات جوية روسية على ريف إدلب

05 أيلول 2018
تلفزيون سوريا - خاص

سقط عشرات المدنيين بين قتيل وجريح اليوم الثلاثاء جراء الغارات الجوية الروسية والتي ترافقت مع قصف مدفعي من قبل قوات النظام على مدن وبلدات ريف إدلب الغربي.

وارتكب الطيران الحربي الروسي مجزرة في مدينة جسر الشغور راح ضحيتها سبعة مدنيين بينهم خمسة أطفال فيما أصيب أكثر من 12 أخرين، وتبع الغارات الجوية على المدينة رمايات صاروخية من معسكر جورين بأكثر من 8 قذائف صاروخية على مكان الغارات الجوية، بحسب مراسل تلفزيون سوريا.

وأضاف المراسل بأن 3 نساء قضين أيضاً وأصيب ثلاثة أخرون بينهم طفلان في قصف جوي روسي على بلدة محمبل بخمس غارات استهدفت منازل المدنيين في البلدة.

في حين قضى أحد المدنيين وأصيب ابنه بجروح بليغة في غارات جوية روسية على قرية فريكة بريف إدلب.

أما بلدة الجانودية في ريف جسر الشغور الشمالي فقد أصيب شخصان ولحقت أضرار كبيرة في ممتلكات المدنيين بعدما استهدافها بـ 6 غارات جوية من قبل الطيران الحربي الروسي.

وبحسب مراسل تلفزيون سوريا فإن الغارات الجوية الروسية طالت اليوم كل من مدن وبلدات جسر الشغور - محمبل - بسنقول - السرمانية - غاني - أنب - فريكة - جدرايا - الشغر - الجانودية - الصحن - كفريدين - تل أعور - بشلامون - بيدر شمسو - البدرية - المنصورة - المشيك - الشغر - السرمانية – صريريف.

وبسبب الغارات الجوية الروسية الكثيفة أعلنت مديرية التربية والتعليم  في إدلب عن إيقاف جميع المدارس والمكاتب التربوية في مجمع جسر الشغور ليوم غدٍ الأربعاء، وذلك حرصاً على سلامة الطلاب والكادر التعليمي.

وتأتي الغارات الجوية الروسية بالتزامن مع التحضيرات العسكرية لقوات النظام والمليشيات الطائفية الموالية لإيران والتي يساندها سلاح الجو الروسي، لمعركة السيطرة على محافظة إدلب رغم التحذيرات الدولية والأممية من حدوث مجازر بحق المدنيين في المحافظة التي يعيش فيها حوالي 3 ملايين مدني.

مقالات مقترحة
سوري من أصل فلسطيني بين المشاركين بتطوير لقاح كورونا في ألمانيا
جهود وخطط للحصول على 900 ألف لقاح كورونا لشمال غربي سوريا
"محافظ طرطوس" يصدر قرارات جديدة للحد من انتشار كورونا