عشرات الجرحى في دمشق عقب شجار للشبيحة بالقنابل اليدوية

تاريخ النشر: 26.08.2018 | 22:08 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

تحدث وسائل إعلام النظام عن جرح 58 شخصا معظمهم من الأطفال، نتيجة شجار وقع بين شخصين استخدم فيه القنابل اليدوية، في ساحة لعب للأطفال في العاصمة دمشق.

وأكدت وسائل إعلام النظام أن 10 حالات من بين المصابين وُصفت بالخطيرة، نتيجة استخدام القنابل اليدوية بين شابين تشاجرا بسبب خلاف بينهما على فتاة، في ساحة لعب للأطفال باليوم الرابع من عيد الأضحى في منطقة دف الشوك من حي التضامن، لافتة إلى أنه لم يتم القبض على المتشاجرين.

وأُسعفت الإصابات الخطيرة إلى مشفى المجتهد، الذي بقي كادره مستنفراً مدة 6 ساعات، أجرى خلالها العديد من العمليات الجراحية لإنقاذ المصابين المدنيين.

وتشهد مناطق سيطرة النظام انتشاراً واسعاً للسلاح العشوائي من قبل عناصر النظام وآلاف المقاتلين المحليين المعروفين باسم "الشبيحة"، غير الخاضعين لأية ضوابط عسكرية أو أخلاقية، ويشتكي السوريون من الانتهاكات الواسعة لعناصر النظام في المناطق المدنية المأهولة بالسكان.

وتعتبر حالات الخطف مقابل الفدية وسرقة المحال والاعتداء بالضرب المبرح بحق المدنيين من أبرز الانتهاكات المتكررة بشكل يومي من قبل قوات النظام وشبيحته.

ويعاني الأهالي في المناطق التي حدثت فيها مؤخرا حالات تهجير قسري في محيط العاصمة دمشق وريف حمص والجنوب السوري من الابتزاز من قبل قوات النظام لعدم اعتقال أبنائهم وبناتهم بتهمة المشاركة في الثورة السورية مقابل مبالغ مالية تصل إلى ملايين الليرات السورية.

مقالات مقترحة
المطاعم السورية تعود لاستقبال روّادها في غازي عنتاب والوالي يحذر
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا