عدوّنا هنا.. مظاهرات إيران تتوسع ضد خامنئي والحرس الثوري

13 كانون الثاني 2020
تلفزيون سوريا - وكالات

توسعت رقعة المظاهرات المناهضة للنظام في إيران، تنديداً بإسقاط طائرة الركاب الأوكرانية. وشهدت المظاهرت تمزيق صور قائد ميليشيا "فيلق القدس" قاسم سليماني، الذي قُتل قبل أيام جراء غارة أميركية في العراق.

وخرجت مظاهرات حاشدة في كل من المحافظات الإيرانية مشهد وتبريز وشيراز وآراك ويزد وأهواز وقزوين وكرمنشاه وسنندج.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرت من داخل إيران على مواقع التواصل الاجتماعي احتشاد محتجين إيرانيين اليوم الإثنين في العاصمة طهران وذلك لليوم الثالث على التوالي وسط غضب عام من اعتراف الحرس الثوري بإسقاط طائرة ركاب الأسبوع الماضي.

وردد العشرات في إحدى جامعات طهران هتافات "قتلوا نخبتنا واستبدلوهم برجال دين"، في احتجاج على إسقاط الطائرة التي قُتل كل من كان على متنها، وعددهم 176 شخصاً بعضهم طلبة إيرانيون.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي في وقت متأخر من مساء أمس الأحد إطلاق أعيرة نارية في محيط الاحتجاجات في ميدان أزادي بطهران وبركاً من الدماء على الأرض وصورا لمصابين يحملهم آخرون.

وأظهرت منشورات أخرى الشرطة في زي مكافحة الشغب تضرب المحتجين بالعصي في الشارع في حين يصيح الناس قائلين "لا تضربوهم".

وقالت الشرطة الإيرانية اليوم الإثنين إن أفرادها لم يطلقوا النار على المحتجين، وكتب الرئيس الأمريكي دونالد ترمب على تويتر أمس الأحد في ثاني أيام المظاهرات الإيرانية "لا تقتلوا المحتجين".

واعترفت طهران بإسقاط طائرة ركاب أوكرانية عن طريق الخطأ مما أسفر عن مقتل 176 شخصاً بعد ساعات من إطلاقها صواريخ على قواعد تستضيف قوات أميركية في العراق رداً على مقتل سليماني.

واشتعل الغضب العام في إيران على مدى أيام في حين نفت السلطات مرارا مسؤوليتها عن تحطم الطائرة يوم الأربعاء الماضي وتحول الغضب إلى احتجاجات يوم السبت بعد اعتراف الحرس الثوري.

ورددت مجموعة أخرى أمام جامعة في طهران هتافا يقول "يكذبون ويقولون إن عدونا أمريكا، عدونا هنا".

مقالات مقترحة
واشنطن: لا استثناءات لأصدقائنا إذا خرقوا قانون قيصر
هل سيطال قانون قيصر الإمارات؟
"سرايا قاسيون" تعلن استهداف حاجز لقوات النظام في الغوطة الشرقية
جسم عسكري وتمثيل سياسي لفصائل إدلب.. هل ستُحل عقدة تحرير الشام؟
الفصائل تقتل مجموعتين لقوات النظام وتحبط هجومها جنوب إدلب
قمة أستانا: ضرورة العمل على الحل السياسي والتهدئة في إدلب
ترامب ينفّذ تهديداته وبلاده تنسحب رسمياً من منظمة الصحة العالمية
ما أكثر النشاطات الاجتماعية التي قد تعرّضك للإصابة بكورونا؟
العقوبات وكورونا تؤثران على الميلشيات الإيرانية في العراق وسوريا