عدد المصابين بكورونا في العراق يفوق المعلن بآلاف

تاريخ النشر: 03.04.2020 | 15:11 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قال ثلاثة أطباء من المشاركين بشكل وثيق في عملية إجراء الاختبارات لرصد الإصابات بفيروس كورونا ومسؤول في وزارة الصحة العراقية ومسؤول سياسي كبير لوكالة رويترز إن عدد حالات الإصابة المؤكدة بكورونا يفوق بآلاف الرقم المعلن في العراق وهو 772.

وأعلنت وزارة الصحة العراقية في أحدث بيان لها أمس الخميس إن العدد الإجمالي للمصابين بلغ 772 وللوفيات 54.

لكن الأطباء الثلاثة الذين يعملون في فرق طبية تساعد في اختبار الحالات المشتبه بإصابتها في بغداد قالوا إن عدد الحالات المؤكدة، استنادا لنقاشات مع زملائهم الذين يتلقون نتائج التحاليل اليومية، يتراوح بين ثلاثة آلاف وتسعة آلاف لكن كل واحد منهم ذكر تقديرا مختلفا للعدد.

وكشف مسؤول في وزارة الصحة، يعمل أيضا على إجراء الاختبارات لكورونا، إن هناك أكثر من ألفي حالة مؤكدة من شرق بغداد فحسب دون احتساب الأعداد في المناطق والمحافظات الأخرى.

أما المسؤول السياسي الذي يحضر اجتماعات تعقدها وزارة الصحة، فقد قال أيضا إن آلاف الحالات تأكدت إصابتها.

وذكر الأطباء الثلاثة والمسؤول السياسي أن مسؤولين من الأمن الوطني يحضرون اجتماعات وزارة الصحة ويحثون السلطات على عدم كشف الأعداد الكبيرة للمصابين إذ يقولون إن ذلك قد يتسبب في اضطرابات عامة وتكالب على الإمدادات الطبية مما سيصعب السيطرة على انتشار المرض.

وقال أحد الأطباء إن عدد الوفيات أيضا أعلى على الأرجح من الرقم المعلن رسميا لكن ليس بكثير. وأضاف "يوم السبت الماضي وحده تم دفن 50 شخصا توفوا بالمرض". وفي ذلك الوقت كان العدد الرسمي 42.

ويلقي الكثير من الأطباء بلوم الانتشار المتسارع للمرض على من يرفضون الخضوع للاختبارات والعزل وعلى مخالفة حظر التجول المفروض في عموم البلاد بما يشمل آلاف الزوار الذين تدفقوا على مزار شيعي في بغداد الشهر الماضي.

وأشار الأطباء الثلاثة والمسؤول في وزارة الصحة إلى أن الكثير من الحالات الجديدة ظهرت في شرق بغداد حيث يعيش هؤلاء الزوار.

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا