عبد الرحمن آبو: (PYD) سلمني لأمن النظام لمدة 40 يوماً

عبد الرحمن آبو: (PYD) سلمني لأمن النظام لمدة 40 يوماً

الصورة
عبد الرحمن آبو بعد خروجه من معتقلات حزب الاتحاد الديمقراطي (يكيتي ميديا)
15 تشرين الثاني 2018
تلفزيون سوريا - متابعات

أكد عبد الرحمن آبو القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني بعد خروجه اليوم من معتقلات حزب الاتحاد الديمقراطي في مدينة القامشلي بأن القوى الأمنية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي قامت بتسليمه لأمن الدولة التابعة لنظام الأسد لمدة أربعين يوماً.

وقال آبو في تصريح لموقع (يكيتي ميديا) بأنه بسبب قصف الجيش التركي وسيطرتها لاحقاً على مدينة عفرين تم نقله إلى حلب وتسليمه لجهاز أمـن الدولة التابع للنظام، حيث بقي في حلب لـ 40 يوماً، ثم تمَّ نقله إلى مدينة منبج إلى قسم المكافحة، وهناك تمَّ احتجازه في السجن الانفرادي لـ 3 أشهرٍ ليتمَّ أخيراً نقله إلى سجن علايا في مدينة القامشلي.

 واليوم الأربعاء أفرجت قوات الأسايش التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي في سجن علايا بمدينة القامشلي عن آبو بعد فترة اعتقالٍ دامت لأكثر من سنة، حيث تم اعتقاله في 12 تموز عام 2017 بعد تصريحه بأن عفرين التي كانت تحت سيطرة حزب الاتحاد الديمقراطي تحولت إلى معتقل كبير.

وأفاد آبو بأن حالته الصحية خلال الاعتقال تدهورت بشكل كبير وأصيب بداء السكري وأمراض أخرى، وجرى إسعافه إلى المشافي أكثر من مرة.

كما أكد بأنه كان يلتقي عائلته في سجن عفرين مرة واحدة كل أسبوع وذلك بعد شهرين من اعتقاله لأول مرة.

في ذات السياق نقل موقع باسنيوز عن شاهين أحمد القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني قوله بأن حزب الاتحاد الديمقراطي قام بإخراج السجناء ومن بينهم آبو ومن معهم إلى منطقة فافين، حيث تم تسليمه مع بقية السجناء لمخابرات النظام التابعين لفروع حلب، وبقي لدى أمن النظام حتى انتهاء التحقيق، ثم تمت إعادته إلى سجون PYD.

يذكر أن حزب الاتحاد الديمقراطي ما زال يعتقل عددا من قياديي المجلس الوطني الكردي، وبحسب رئيس مكتب الثقافة والإعلام في المجلس فإنه ما يزال حوالي 16 من كوادر وأعضاء المجلس الوطني الكردي محتجزين لدى السلطات الأمنية التابعة للحزب، مشيراً إلى أنه لا يعترف بوجود سوى خمسة منهم.

شارك برأيك