عام بلا رواتب..موظفو شرقي دير الزور يُضربون عن العمل

تاريخ النشر: 04.07.2021 | 19:35 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن عمال وموظفون في إحدى المناطق الخاضعة لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية/ قسد" بريف دير الزور الشرقي، إضرابهم الشامل عن العمل إلى حين تسليمهم كامل رواتبهم.  

وأفادت شبكة "عين الفرات" الإخبارية، أن عمال النظافة والحراس والسائقين العاملين في بلدية مدينة السوسة شرقي ديرالزور، أعلنوا أمس توقفهم عن العمل بسبب امتناع "الإدارة الذاتية" التابعة لـ "قسد" عن دفع مستحقاتهم الشهرية.

وأوضحت الشبكة أن بعض الموظفين بدؤوا عملهم في بلدية السوسة منذ نيسان من العام الفائت ولم يتلقوا رواتبهم منذ ذلك الحين، في حين بدأ موظفو المكاتب عملهم في الشهر الثاني من العام الحالي.

وطالب موظفو بلدية السوسة بكامل رواتبهم، ولكن "الإدارة الذاتية" ردّت بأنها لا تملك اعتماداً مالياً تصرفه لبلدية السوسة، وهو ما دفع العمال والموظفين للتوقف عن العمل والإضراب.

وسبق أن تسلّم موظفو بلدية السوسة وعوداً وهميةً متكررة من "الإدارة الذاتية"، بأنَّهم سيحصلون على كامل مستحقاتهم، ولكنهم لم يستلموا أي مبلغ مالي حتى الآن.

وأكدت صفحة "السوسة نيوز 24" في منشورٍ لها على الفيس بوك، أن توقف عمال النظافة وموظفي بلدية السوسة عن العمل، جعل أحياء وشوارع المدينة مليئة بأطنان القمامة، حيث يعاني الأهالي من خطر بيئي بسبب تكدسها ما يُنذر بإصابتهم بعشرات الأمراض، بسبب محاصرة القمامة لهم من كل الاتجاهات وانتشار الروائح الكريهة والحشرات .

وأضافت "السوسة نيوز 24" في منشورها، أن واقع النظافة في المدينة مزرٍ للغاية خاصةً مع ارتفاع درجات الحرارة، حيث انتشرت قبل أيام إصابات بالحمى بين سكان السوسة، والآن ظهرت الأمراض الجلدية بين الأطفال، مناشدةً المنظمات الإنسانية للتدخل، بعد فقدان الأمل من تقديم أي حلول من قبل "الإدارة الذاتية".

ولا تقتصر المشكلة على موظفي بلدية السوسة، حيث إن موظفي محطة مياه السوسة هم الآخرون من دون رواتب منذ عدة أشهر، وهو ما يُهدّد باتساع رقعة الإضرابات في المنطقة.

الجدير ذكره أن معلمين في مدينة هجين بريف دير الزور الشرقي، أعلنوا إضرابهم عن العمل في "مركز هجين التعليمي" أول أمس، بسبب الإهمال المتعمد للمراكز التعليمية وعدم صيانتها.