عاش في إدلب.. إيطاليا تسجن مواطناً يشتبه بقتاله مع القاعدة

تاريخ النشر: 20.01.2021 | 17:49 دمشق

إسطنبول ـ رويترز

أعلنت الشرطة الإيطالية، اليوم الأربعاء، سجن إيطالي يبلغ من العمر 24 عاما يشتبه بأنه حارب في صفوف جماعات تابعة لتنظيم القاعدة في الشرق الأوسط منذ عام 2014.

وأضافت الشرطة في مؤتمر صحفي أن المشتبه به، الذي كان يعيش مع زوجته وأطفاله الأربعة بالقرب من مدينة إدلب شمالي سوريا، اُعتقل أولا في تركيا قبل إيداعه السجن في إيطاليا، بحسب وكالة رويترز.

اقرأ أيضا: لماذا الآن.. وثائق أميركا السرية عن إيران والقاعدة

وأوضحت أنه وافق على تسليم نفسه بعد تعقبه بسبب اتهامات بارتكاب نشاط "إرهابي" في سوريا والعراق.

وقال دييغو بارينتي رئيس وكالة مكافحة الإرهاب الإيطالية "تمكنا من العثور عليه وإعادته إلى إيطاليا... استطعنا أيضا إخراج زوجته وأطفاله من منطقة أزمة".

اقرأ أيضا: اليونان تعتقل سوريّاً مشتبهاً به مطلوباً في هولندا

ونقل الرجل إلى ولاية هاتاي التركية ثم إلى سجن في إيطاليا، في حين بقيت أسرته في تركيا.

وقالت الشرطة إن ملاحقته بدأت بناء على معلومات من والديه في سويسرا، حيث كان يعيش وأصبح "متطرفا".

اقرأ أيضا: نظام الأسد "يستهجن" الاتهامات الأميركية لإيران بدعم "القاعدة"

 

مقالات مقترحة
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة