عائلة من 18 شخصا ضحية مجزرة للتحالف الدولي في دير الزور

تاريخ النشر: 15.11.2018 | 17:11 دمشق

آخر تحديث: 16.11.2018 | 08:45 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

ارتكب طيران التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة" مجزرة جديدة في مناطق سيطرة التنظيم في ريف دير الزور الشرقي راح ضحيتها قرابة 19 مدنياً جميعهم من عائلة واحدة.

وأفادت مواقع إخبارية محلية بأن التحالف الدولي استهدف فجر اليوم بلدة السوسة مما أدى إلى مقتل حميد صالح العبد الله وأفراد عائلته الـ 18 معظمهم أطفال ونساء، وبحسب موقع فرات بوست فإن الضحايا من أبناء بلدة الباغوز الذين نزحوا إلى بلدة السوسة.

وتأتي هذه المجزرة في ظل مواصلة التحالف الدولي غاراته العنيفة على مناطق سيطرة التنظيم والتي طالت اليوم بلدات الشعفة والباغوز والسوسة وأبو الحسن، في حين تشهد مدينة هجين حرائق كبيرة وتصاعداً في أعمدة اللهب.

ومساء الأحد الماضي ارتكب التحالف الدولي مجزرة أخرى في بلدة الشعفة وقرية الكشمة في ريف دير الزور الشرقي راح ضحيتها 20 مدنياً معظمهم من النساء والأطفال.

وصرح مسؤول في التحالف الدولي يوم أمس بأنهم يحققون في قضية سقوط ضحايا مدنيين في الغارات التي شنها التحالف على مناطق سيطرة التنظيم شرقي دير الزور.

وتأتي غارات التحالف الدولي بعد إعلان قوات سوريا الديمقراطية "قسد" استئنافها المعركة ضد تنظيم الدولة في آخر جيوبه شرقي دير الزور، وذلك بعد تعليقها القتال ضد التنظيم لمدة 10 أيام رداً على القصف التركي الذي استهدف عدة نقاط لها في منطقتي تل أبيض وعين العرب (كوباني).

مقالات مقترحة
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة