طوني خليفة يطالب الأمن اللبناني باستدعاء الممثل أيمن رضا |فيديو

تاريخ النشر: 13.02.2021 | 17:00 دمشق

إسطبول - متابعات

طلب الإعلامي اللبناني "طوني خليفة"، من مدير الأمن العام اللبناني "عباس إبراهيم"، استدعاء الممثل أيمن رضا، للوقوف على حادثة تعرض الأخير لمعاملة سيئة من أمن الحدود اللبنانية والتأكّد منها بحسب ما صرّح به رضا.

جاء ذلك في برنامج يقدمه خليفة عبر منصة "صوت بيروت انترناشيونال"، وقال فيه مكذّباً رواية رضا: "من المحتمل أن أتقبل كل الكلمات التي تفوهت بها، ولكنني أتحداك أن يكون هناك شخص في جهاز الأمن اللبناني، قد توجه إليك بهذه الكلمات عند الحدود اللبنانية والسورية" قاصداً العبارة التي قال رضا إنه تلقاها من أحد أفراد الأمن: "شو جايي تعملوا هون خلصونا منكم بقى".

اقرأ أيضاً: بعد إثارة غضب اللبنانيين.. أيمن رضا "يبرر ويعتذر"

وأضاف خليفة في حلقة برنامجه التي استضاف فيها الفنانة اللبنانية "ورد الخال"، أن العديد من الفنانين السوريين يدخلون لبنان "معززين مكرمين"، والأمر عينه كان يحدث مع اللبنانيين عند الحدود السورية، حيث تتم معاملتهم على أحسن وجه، بحسب قوله.

وتابع قائلاً: "أن تتكلم عن اللبنانيين والفنانين، فكل واحد منهم يمكن أن يدافع عن نفسه، ولكن أن تتوجه إلى الأمن العام اللبناني فهذا الكلام برسم اللواء عباس إبراهيم، وما له من علاقات في سوريا، ليتم استدعاء رضا إلى التحقيق، للكشف عن حقيقة ذلك، حينها يُحاسب هذا الشخص ويؤخذ إلى القضاء، وفي حال لم يكن هذا الكلام صحيحاً، فيتوجب على رضا الاعتذار والتوجه بالاسم إلى الأمن اللبناني".

 

(الحديث عن تصريحات أيمن رضا جاء في الساعة الـ2 والدقيقة الـ33 في نهاية البرنامج)

 

من جهتها، تساءلت ورد الخال في مداخلتها حول "السبب الذي دفع رضا للحديث بذلك"، وقالت إنها لا تحب الأمور "المجتزأة" كونها وقعت ضحية حملة إعلامية في السابق بسبب مقتطف لها جاء في سياق حوار فني تم استغلاله ضدها.

وأشارت الخال، إلى أن ما يجري بين الفنان اللبناني والسوري "هو واقع كنت أتكلم عنه، ولم أنتقص من قيمة الفنان السوري أبداً"، مضيفةً "أعلم الحفاوة والاهتمام ومحبة الفنان السوري التي يكنها لي، ولن أنتظر الذباب الإلكتروني أن يصطاد بالماء العكر، وما قلته هو واقع كوننا نعمل سوياً في أعمال مشتركة" بحسب تعبيرها.

اقرأ أيضاً: أيمن رضا: السوريون تتم سرقتهم في لبنان

وكان رضا قد أثار ضجة في تصريحات أدلى بها خلال لقاء إذاعي، وقال فيها: إن الشعب اللبناني يتعامل مع السوري اللاجئ في لبنان بطريقة غير جيّدة و"مُهينة"، رغم أن سوريا كانت مفتوحة للجميع.

وأضاف رضا، أنّه يتم سرقة السوريين في لبنان من خلال الأسعار، معلقاً: "مع إنو كل مصاريهن يلي بالبنوك منّا"، مشيراً إلى أنّه عندما يقوم الشعب اللبناني بزيارة سوريا يوم الأحد "يأخذون كل شيء من الأسواق".

اقرأ أيضاً: الجزء الثالث من أبو جانتي.. هل سيجتمع سامر المصري بأيمن رضا؟

وما لبث أن اعتذر رضا من اللبنانيين مبرراً أنه من أحد الأشخاص الذين واجهوا تعاملاً غير لائق على الحدود اللبنانية، حين كان مسافراً إلى لبنان برفقة عائلته، ليوقفه أحد رجال الأمن على الحاجز ويقول له: "شو جايين تساووا عنا حلوا عنا هلكتونا"، مشيراً إلى أنه تأثر بالأمر كثيراً مما جعله يخرج عن صمته ويتحدث عن ذلك في لقائه.

ولفت في رسالة الاعتذار التي بثها عبر تسجيل مصوّر، إلى أن التصريحات التي أدلى بها قديمة قبل نحو عام، ولم يقصد إلا قلة قليلة ولا يجوز التعميم، ووصلت الصورة بطريقة خاطئة.

اقرأ أيضاً: رفيق سبيعي.. فنان خذل الشعب وحرم ولديه الثائرين من الميراث

وأضاف: "أنا عم أحكي عن بعض الأفراد اللبنانيين، أنا مستحيل عمم بكون بقمة الغباء إذا بعمم، بكل الأحول إذا في مفهوم غلط أنا بعتذر"، معتبراً أن البلدين هما "بمثابة أهل"، وخاصة أن معظم السوريين في لبنان والعكس كذلك.

واعتبر أن تطرقه لموضوع الفنانين اللبنانيين كان حقيقياً وواقعياً، مؤكداً أن السوريين يشاركون في أعمال لبنانية، وأن اللبنانيين يشاركون في أعمال سورية، وليس من المعيب الاستفادة من خبرات الآخر، على حد تعبيره.