طفلة حلب تغني لأطفال سوريا من حفل الأوسكار

تاريخ النشر: 05.03.2018 | 20:03 دمشق

آخر تحديث: 05.03.2018 | 20:41 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

وقفت الطفلة السورية بانا العبد اليوم على السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز الأوسكار بدورته التسعين  إلى جانب فريق فيلم "آخر الرجال في حلب" للمخرج السوري فراس فياض.

وأدت بانا العبد أغنية Stand for something على مسرح دولبي في مدينة لوس أنجلوس، إلى جانب المغنية أندرا داي والمغني كومون، و مجموعة من الناشطين الحقوقيين.  

وقالت العبد في تغريدة على حسابها في تويتر" علينا الوقوف من الأوسكار مع الأطفال الذين يموتون في سوريا".

ودعيت بانا إلى حفل الأوسكار لظهورها في الفيلم الوثائقي "آخر الرجال في حلب" ولأنها كانت من المؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي في المرحلة الأعنف من حرب النظام وروسيا على أحياء مدينة حلب الشرقية.

وبرزت طفلة حلب من خلال تغريداتها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" ونقلها لواقع الحياة تحت القصف اليومي بالبراميل المتفجرة وتذكير العالم بوجود أطفال مهددين بالموت في المدينة بمساعدة والدتها، واختارتها مجلة التايم البريطانية حينها ضمن قائمة اكثر الشخصيات تاثيراً على شبكة الإنترنت.

وخرجت العبد من مدينة حلب بعد سيطرة قوات النظام السوري على الأحياء الشرقية، وانتقلت مع أمها إلى تركيا حيث منحها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجنسية التركية.

 

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
الدفاع التركية تعلن مقتل 4 من جنودها شمالي العراق
وزير الخارجية التركي يصل رام الله في زيارة تشمل "إسرائيل"
ما هي رسائل أردوغان من التلويح بتحرك عسكري في شمالي سوريا؟
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟