"طريق الخرافي" مكان "اصطياد" تنظيم الدولة لعناصر قسد

17 أيلول 2020
إسطنبول ـ خاص

لا يكاد يمضي أسبوع منذ شهر شباط الفائت، إلا ويسقط فيه قتيل أو أكثر من "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) على الطريق الواصل بين مدينة الشدادي بريف الحسكة ومحافظة دير الزور.

ليلوى العبد الله القيادية في "قسد" والناطقة باسم عملية "عاصفة الجزيرة" المنحدرة من دير الزور، كانت آخر من قتلهم تنظيم "الدولة" على هذا الطريق.

العبد الله نجت وفق تأكيدات مقربين من "قسد" على "فيس بوك"، إلا أن آثار الهجوم الذي بدا على سيارتها يظهر أن من كان يتصيدها لا يعرف أنها كانت بداخل السيارة، وأن همه كان ضرب أي سيارة تابعة لـ"قسد" تمر من هذا الطريق.

طريق "الخرافي" يشق بادية طويلة بين دير الزور والحسكة

يسمى هذا الطريق بـ "الخرافي" نسبة للشركة الكويتية التي عملت على تأسيسه قبل عام 2010، في زمن رئيس الوزراء السوري السابق، ناجي عطري، ويبلغ طول الطريق 102 كم، ويختصر المسافة بين محافظتي دير الزور والحسكة بنحو 40 كم، بدلاً من الطريق القديم الذي يسمى، طريق "أبو خشب".

نقطة بداية طريق "الخرافي" من جهة دير الزور هي "دوار العشرة كم" بالقرب من مركز الحبوب، الذي يبعد عن مركز مدينة دير الزور نحو 10 كم، ويمر الطريق بالمدينة الصناعية الجديدة والمحلجة الجديدة عبر بادية تسمى بادية رويشد، وصولاً إلى مدينة الشدادي، كما يمتلك الطريق منفذاً إلى الطريق القديم بين الحسكة ودير الزور (طريق أبو خشب).

لعل مواصفات الطريق كونه يشق بادية "رويشد"، إضافة إلى عدم وجود قرى ونقاط تجمع لمدنيين على طرفيه، تشكل أرضاً خصبة وقاعدة لانطلاق وتحضير هجمات لكل من يعبر على هذا الطريق.

ووفق ما رصده موقع تلفزيون سوريا، خلال الأشهر الثلاثة الماضية، فإن تنظيم "الدولة" استهدف على هذا الطريق عدة عناصر لـ "قسد"، إضافة إلى صهاريج تحمل نفطاً تنقلها شركة "القاطرجي"، المعاقبة أميركياً.

906eb76a-d4c4-47e5-92ed-7227b15958a1.jpg

وفي حزيران الفائت، نشر التنظيم تسجيلاً حول عملياته العسكرية التي يقوم بها في سوريا تحت اسم "ملحمة الاستنزاف"، في محاولة لإيصال رسالة بأنه ما زال موجوداً في المنطقة، وظهر في التسجيل مهاجمة شاحنات محملة بالنفط ومواكب عسكرية لـ"قسد"، على طريق "الخرافي" إلى جانب عمليات إعدام بإطلاق النار أو الذبح بالسكاكين.

كما تضمّن التسجيل مشاهد لعملية قصف بواسطة صواريخ محلية الصنع لقاعدة للتحالف الدولي في مدينة الشدادي، وهذه المدينة هي بوابة طريق "الخرافي" إلى الحسكة.

aaahhhu12.jpg
هجوم لخلايا تنظيم "الدولة" على عناصر لـ"قسد" (أعماق)

طرق يستخدمها التنظيم لهجماته على طريق "الخرافي"

طريقتان تلجأ إليهما خلايا التنظيم في تنفيذ هجماتها على الطريق بين الشدادي ودير الزور، الأولى عبر الظهور المباغت وإطلاق النار بالرشاشات، إذ تظهر البيانات التي يصدرها التنظيم والصور التي تنشرها حسابات تابعة لـ "قسد" تعرض السيارات لطلقات رصاص من الخلف ومن الأمام، دون حصول اشتباك بين الطرفين.

وأظهر مقطع فيديو اطلع عليه موقع تلفزيون سوريا، الكيفية التي يبدو عليها عناصر التنظيم وهم يهاجمون السيارات على طريق "الخرافي" ومواقع أخرى في دير الزور، إذ يبدأ الهجوم بعد أن تقترب دراجة نارية يصعد عليها اثنان من التنظيم، من سيارة تابعة لـ "قسد" على الطريق ليقوم عناصر التنظيم بإطلاق النار على عجل، ومن ثم يلوذان بالفرار.

7c8df78e-57c6-42f9-aca6-8ecefe6463f9.jpg
آثار الهجوم على سيارة ليلوى العبدالله القيادية في "قسد" (فيس بوك)

عبر العبوات الناسفة، هي الطريقة الثانية التي يلجأ إليها عناصر التنظيم، للإيقاع بمن يريدون على طريق "الخرافي"، وهذه الطريقة، وفق مراقبين، برع بها التنظيم خلال سنوات سيطرته على مناطق واسعة من سوريا، وأثناء معاركه ضد "قسد" وقوات نظام الأسد، وفصائل المعارضة.

الخرافي عبوة.jpg
عبوة ناسفة قالت "قسد" إنها فككتها على طريق الخرافي- حزيران 2020 (فيس بوك)

وأمام هذه الهجمات نفذت "قسد" منذ حزيران الفائت، ثلاث حملات أمنية في كل من الحسكة ودير الزور وشملت طريق "الخرافي"، حيث أُطلق على هذه الحملات اسم "ردع الإرهاب"، وقالت "قسد" في بياناتها إنها اعتقلت العشرات ممن تتهمهم بالعمل لحساب التنظيم.

مقالات مقترحة
حكومة الأسد ترفع بدل الوجبة الغذائية للعمال إلى 300 ليرة فقط
بالتزامن مع أزمة الخبز.. اندلاع حريق بفرن في حي المزة بدمشق
إعلام النظام: لجان المحروقات تزيد الأزمة والكازيات تسرق المادة
47 إصابة بفيروس كورونا في مناطق سيطرة النظام
71 إصابة بكورونا.. شمال غربي سوريا يسجّل ثالث أكبر حصيلة يومية
رضيع يتعافى من كورونا في محافظة السويداء